النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: سلطانة

  1. #1
    عضو سوبر الصورة الرمزية الزب الذهبي
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    الدولة
    في غرفة احضان من تحبني في النوم معها و نياكتها
    المشاركات
    204

    Post سلطانة

    سلطانة امراءة في الثلاثينيات من عمرها سمراء خمرية طويلة ممتلئة من الاسفل وسيقانها ممتلئة ومقوسة وصدرها متوسط ذات خصر نحيف ارملة ولها ست اولاد اكبرهم عشر سنوات واصغرهم سنتين وكانت في بطنها وسيقانها وطيزها عدة تشققات تزيد جسدها الخمري جمالاً كنت في يوم خرجت من المدرسة ورايت مها تتكلم مع امرأة بيتها مقابل مدرستي فتعجبت لوجود مها مع هذه الامرأة فصاحت بي مها علاء علاء تعال فذهبت الى مها وسلمت عليهم وردوا السلام فقلت لمها ماذا تفعلين هنا فقالت لي انها تنتظرني من حوالي نصف ساعة فقلت لها خير هل يوجد شي مهم تتنتظرينني في باب المدرسة فسحبتني من يدي وودعت صديقتها فقلت لها هل انتي مجنونة تاتين الى المدرسة فقالت لي انها مشتاقة لي كثيراً وتريدني ان اذهب بها الى مكتب عمي لكي انيكها فذهبت بها الى المكتب ونكتها من كسها هناك وبعد ان اكملنا النيك وبعدها طلبت مني ان انيك عذراء هنا وهي تاتي بأم عذراء خيرية لتراني انيك عذراء فأنا رفضت وبشدة فقالت لي اريد ان اشفي قلبي بخيرية فقلت لها انها صديقتك لماذا تفعلين هكذا معها فقالت لي اريد ان انتقم منها لانها تريد ان تأخذك مني فقلت لها لم تأخذني منك فصاحت بي وقالت انك تكرهني وتحبها لانها استطاعت ان تقنع هدى لكي تنيكها فقلت لها انك ايضاً اردتي ان تجلبي لي هدى لكي انيكها فدفعتني وقالت اني اتوسل اليك لكي تنيكني وخيرية تذهب لها يومياً انت حقير مثلها فصفعتها بقوة صفعتين فنزل الدم من انفها وفمها كثيراً فبكت وقالت لاجل خيرية تصفعني وتبكي بحرقة ودموعها تجري انا احبك اكثر من عمري لماذا تضربني فقلت لها لااريد ان اراك ثانيتاً انتي حقيرة وانانية الان عرفتك على حقيقتك لااريدك بعد الان فبكت بصوت عالي وسحبت يدي وقبلتها وقالت لي و**** و**** احبك لماذا انت لاتحس بذلك فقلت لها الذي يحب شخص لايطلب منه مثل هذا الطلب وانا اسحب يدي من فمها بقوة فوقعت على الارض فبكت وقالت لي أي شي تريده مني سوف انفذه لك ولاتتركني ارجوك وسوف لااطلب منك مثل هذا الطلب مرة اخرى وهي تبكي فجلست على الكنبة وسحبت بعض المناديل الورقية وقلت لها تعالي امسح الدم من وجهك فرمت وجهها في حضني فمسحت الدم من وجهها فقبلت يدي ومسحت دموعها بيدي وقالت هل سامحتني تكلم لاتعذبني اكثر فقلت لها سامحتك وابتسمت لها فقالت لي وهي تقبل يدي الان شعرت بالامان ومسكت زبي من فوق الملابس وقالت لي زبك لي ولم يكون لغيري الا بموافقتي ورفعت وجهها وفتحت عينيها بقوة وقالت اتفقنا فقلت لها اتفقنا فضغطت بيدها بقوة على زبي وهي تبتسم لي ثم انزلت سحاب بنطلوني وقالت اريد ان ابوس رأس زبك واصالحه واتفق معه فأخرجت زبي وقبلته من رأسه عدة قبلات ثم رفعت رأسها الي وتبتسم وتقول ارأيت زبك كم يحبني لقد انتصب من اول قبلة قبلته ثم نزلت على زبي وادخلت رأسه في فمها ومصته فقلت لها ماذا تفعلين فقالت لي كب في فمي اريد ان اشرب ماء زبك وابتلعه وقامت بلحس زبي ومصه بقوة فقلت لها قومي دعيني انيكك من طيزك فوقفت واعطتني ظهرها ورفعت ثوبها وخلعت لباسها وفتحت فلقتي طيزها وقلت لي بلل طيزي بلعابك وادخل زبك ببطئ فضربتها بيدي بقوة على طيزها فصاحت آآآآآآآه فضربتها مرة اخرى بضربة اقوى من التي سبقتها فاصاخت بصوت عالي انت تعاقبني فقلت لها نعم
    فقالت عاقبني كما يحلو لك اضربني على طيزي كما يحلو لك
    ولكن لاتظربني مرة اخرى على وجهي فقلت لها سوف زبي يعاقب طيزك فقالت لي اخلى عقاب لطيزي من زبك فقلت لهت تهيأي للعقاب فأدخلت راس زبي ببطئ ودفعتها من ظهرها لتنحني اكثر ومسكتها من خصرها بقوة فأدارت وجهها نحوي لتنظر ماذا افعل فدفعته قليلا وارجعته ثم سحبته لمنتصف الرأس ودفعته بكل قوتي داخل طيزها فصاحت بصوت عالي آآآآآآآآآآآآآه اووووووووووووووي آآآآآآآآآآآه لقد اوجعتني فسحبته الى ماكان عليه سابقاً ودفعته ايضا بقوة فقالت لي هل تعاقبني فقلت لها نعم اعاقبك فقالت لي كما يحلو لك وهي تعتصر وتدفع بطيزها نحو زبي الى ان شعرت بقرب قذفي فسحبت زبي من طيزها وقلت لها بسرعة تعالي وضعي زبي بفمك اريد ان اقذف في فمك فنزلت بسرعة على الارض تقف على ركبتيها ووضعت زبي بفمها وقامت بمصه وماهي لحظات حتى ضغطت بقوة خلف راسها و افرغت ماء زبي بفمهاولم تخرج منه نقطة خارج فمها وهي لاتحرك ساكن واخرجته من فمها وقلت لها العقي ونضفي زبي بفمك فقامت بلعق زبي ولحسه ونظفته ثم سحبتها من يدها واوقفتها وصفعتها على طيزها بقوة فضحكت وحضنتني وقالت لي الان تصالحنا فقلت لها نعم ثم رجعنا سوياً الى ان وصلنا الفرع المؤدي الى مدرستي فكانت سلطانة واقفة في باب دارها ورأتنا ونحن راجعين فرفعت مها يدها لها ولوحت بها وسلطانة كذلك رفعت يدها وسلمت وعلمت من مها بأن سلطانة كانت على علاقة بخليل اخو مها الكبير وكان يأتي بها الى بيتهم ينيكها وعندما توفى زوجها اراد ان يتزوجها فرفضت امها ولم يتم الزواج وبألحاح من امها قطع خليل علاقته بها وتزوج من أمرأة اخرى واسمها سناء وسأقص عليكم كيف نكت سناء زوجة خليل في المحطة التالية بمساعدة مها ثم قالت لي اتريد ان تنيك سلطانة فقلت لها لا دعينا من سلطانة الان اريد سناء زوجة اخوك خليل فقالت لي انها صعبة بعض الشئ ولكن ساحدثها اليوم كيف نكتني وساطرح عليها ان تاتي معي اليك فقلت لها لاتفلت أي بنت منك هل تساحقتي معها فقالت لي نعم من زمان وبعد فترة من الزمن كنت كلما اذهب الى المدرسة ارى سلطانة واقفة في باب بيتها وتنظر لي وانا كنت اراها بخلسة كيف تنظر لي وكنت اراقبها من شباك الصف في المدرسة وعندما اخرج اراها ايضاً واقفة في الباب مرات ارفع يدي واسلم عليها ومرات لاافعل ذلك اذا كان احد اصدقائي يمشي معي وهي تبتسم وتبادلني التحية الى ان جاء يوم ومررت بالقرب من باب بيتها فصاحت عليه وسألتني عن مها وقالت لي اريدك ان تسلملي على مها وتقول لها لماذا هذه الغيبة الطويلة فقلت لها اني لم ارى مها منذ فترة ولا اعرف اخبارها فقالت لي من مدة كنتم حبايب ماذا جرى لكم فقلت لها لايوجد شئ بيني وبين مها فقالت لاتكذب انا اعرف كل شئ ومها اخبرتني بما بينكم وفي ذلك اليوم الذي كانت به مها تنتظرك اعلم اين ذهبتم وماذا فعلتم فأحمر وجهي ولم اجبها بشئ وذهبت وبعد عدة ايام وانا في طريقي الى الدخول الى المدرسة وجدتها واقفة في باب بيتها وعندما رأتني صاحت بي وقالت اريد منك خدمة فقلت لها اامري فقالت لي اريدك ان تساعدني في نقل بعض الاغراض لاني لم استطيع بحملها بمفردي فقلت لها تأمرين أمر فدخلت البيت ودخلت خلفها وانا اقول لنفسي هل تريدني ان انيكها ام ماذا وراء هذه الامرأة فقالت لي اجلس هنا قليلاً فجلست وبعد قليل جائتني بكوب عصير لزوم الضيافة وقالت لي انك اليوم سوف تتغدى معي اعمل حسابك فقلت لها لااقدر عندي شغل كثير فقالت لي انك سوف تتعب معي بحمل الاغراض ولابد لك من اكل الطعام معي وانها المرة الاولى التي تدخل بها بيتي فسكت بعد قليل خرجت وقالت لي تعال احمل معي هذا الكيس وكان كيس رز 50 كغم فحملته واحتضنته بمفردي وصعدت به الى الاعلى وصعدت هي خلفي فقلت لها اين اضعه فقالت لي داخل هذه الغرفة ومشت امامي تحرك بطيزها امامي الى ان دخلت الغرفة فوضعته في المكان الذي ارادته فتوسخت ملابسي من حملي له فمدت يدها على صدري تنفض ماعلق بملابسي من التراب ثم نزلت الى بطني وبسرعت مدت يدها بالقرب من زبي ونفضت التراب ولمست بيدها زبي ثم مدت يدها على زبي من فوق الملابس ونفضت التراب عنه ثم مسكته وضغطت عليه بقوة وسرعة وسحبت يدها فأنا مسكت زبي ولعبت به امامها فوضعت يدها بين ازرار ثوبها وسحبته لكي تظهر حلمات صدرها اكثر وقالت لي منذ متى وانت لم تنك مها فقلت لها من يوم ماجائت مها هنا فنظرة الى زبي وابتسمت فقرصتها من حلمت صدرها فرفعت صدرها الى الاعلى وصاحت آآآآآآخ كم انت جريئ فمددت اصبعي فوق كسها وبعصته وقلت لها ليس اجرء منك فمدت يدها تريد ان ترفع اصبعي عن كسها فسحبتها وحضنتها وقبلتها من فمها وهي تتمانع وتسحب نفسها بغنج وتقول لا لا اتركني سوف يأتون الاطفال ولم ابالي بكلامها وحضنتها بقوة ويدي تسحبها من خلف ظهرها بقوة

    ووضعت فمي بفمها ومصصتها بقوة ورفعت ثوبها الى الاعلىومددت يدي من فوق اللباس على كسها العب به فقلت مقاومتها لي وبدئت بفتح قدميها اكثر فأدخلت يدي من تحت اللباس ولمست كسها وبعبصتها بطرف اصبعي عدة بعصات في داخل كسها فقالت لي تعال الى الغرفة الثانية لكي نأخذ راحتنا اكثر فمشت فمشيت ورائها حتى دخلت غرفة اخرى فيها سرير خشبي لشخص واحد وما ان دخلنا الغرفة اغلقت الباب خلفي واحتضنتها من الخلف ويدي تعصرها من صدرها بقوة وزبي يحتك بطيزها ولفت نفسها وحضنتني فوضعت فمي بفمها واخرجت زبي وهي تدفعني بيدها وتحاول ان تسحب فمها من فمي فضغطت عليها بجسدي ورفعت ثوبها الى الاعلى ودفعتها السرير ونمت فوقها وحين لامس زبي كسها شهقت فمددت يدي على زبي لكي ادخله في كسها فعدلت من نومتها تحتي وقالت نيكني بقوة فأنا لم اتناك من مدة طويلة
    فقلت لها سوف انيكك بكل قوتي ورفعت ثوبها الى الاعلى وبان صدرها فوضعت فمي على حلمت صدرها ولحستها ومصصتها وتلذذة بمصه لطول حلمت صدرها فشهقت وصاحت آآآآآآآآآآآآآآآآه اممممممممممممم ثم تناولت صدرها الاخر ومصصته بشفاهي مصاً ولحساً وتنقلت من صدر الى آخر عدة مرات وهي تتلوى وتنتشي وتتكلم بكلمات سكس مهيجة مثل آآآآآآآآآآآآه أي حبيبي انت سوف تكون نياكي الحس صدري حبيبي ونياكي اموت على عليك كسي مشتاق يريد ان يذوق زبك
    وادخلت زبي بكسها بقوة فصاحت ااااااااخ اااااااااخ فدخل زبي بصعوبة كأنها تتناك اول مرة لضيق كسها ثم سحبتها نحوي ورفعتها قليلا الى الاعلى وبدء زبي بالدخول والخروج بسرعة متوسطة وما هي لحظات حتى بدئت مياه كسها تنسال على زبي بكثرة
    وبدء دخول زبي وخروجه من كسها بسهولة فزادت سرعتي وزاد هيجانها وارتعاشها الرعشة تلو الاخرى وهي تتلوى تحتي فقلت لها قومي اريد ان انيكك على وضعية الكلب فقامت ولفت نفسها وعملت وضعية الكلب ورفعت طيزها الى الاعلى وادخلت زبي في كسها وقمت بدفعه وسحبه بسرعة وقوة لكي يرتطم طيزها بي لارى لحم طيزها يتموج امامي كلما ارتطمت به فخرج زبي من كسها وانا ادخله واخرجه فلامس ثقب طيزها فأردت ارجاعه الى كسها
    فقالت لا لا
    دعه في طيزي وهي تحرك طيزها على زبي
    فقلت لها ادخل زبي بطيزك فقالت نعم ولكن ادخله ببطئ فوضعت زبي في فتحتها وضغطت عليه لم يدخل واعدت ذلك فلم يدخل
    فقالت لي نكيني على الواقف فسحبت جسدي عنها قليلا الى الخلف فأعتدلت ورفعت ثوبها الى الاعلى ووضعت من لعابها على زبي وطيزها وامسكته ووضعت زبي في فتحتها ودفعت طيزها نحو زبي وقالت ادفعه ببطئ فدفعته قليلا فدخل رأسه بصعوبة
    فقالت لي انتظر قليلا لاتدفعه اكثر وسحبت يدي ووضعتها على كسها وكان مبتلا كثيراً فداعبت كسها بأصابعي عدة مداعبات فشهقت وارتعشت كأنها لامست الكهرباء كلما لمس اصبعي بظرها فدفعت زبي بقوة فدخل حوالي نصفه عضة شفتيها بقوة وأنت ومدت يدها الى الخلف تدفعني من بطني لكي لاادخل زبي اكثر
    فسحبته قليلا ثم ادخلته واخرجته عدة مرات فسحبت يدها من بطني وانزلتها ولفت رأسها نحوي وهي تعض شفتها وعيونها مفتوحة فدفعته وسحبته ببطئ ثم مسكتها من خصرها ودفعت كل زبي داخل طيزها بقوة والتصقت بها ويدي تضغط على كسها بقوة فعضتني من زندي بقوة شديدة فدفعته اكثر الى ان وصل لاخره داخل طيزها فزادت من ضغط اسنانها كانها تريد ان تقطع لحمة من زندي فلم ابالي بالوجع وتحملته فدفعت فمها عن زندي فقالت لقد اوجعتني ااااااااااه طيزي انشق شقين اااااااااااااااااه فقلت لها ارخي نفسك لكي اكمل نيكي لك فأنزلت سلطانة رأسها الى الاسفل ولم تتكلم
    وسحبت زبي وادخلته بقوة للاخر فقرصتني من يدي بقوة لكي لاادفع زبي اكثر فقلت لها طيزك كبير ولحمه يرتج عندما يرتطم بحضني فيثيرني فقالت لي ادفعه ببطى الى آخره لكي استمتع بزبك اكثر فسحبته ببطى واخلته ببطئ فقامت بتحريك طيزها تحتي وهي تنظر لي بعيون مفتوحة فقلت لها كيف تشعرين الان هل يوجعك
    فقالت لا حبيبي انه يمتعني واشعر به وهو يدخل ويخرج بهدوء فزادت سرعتي قليلا وقالت لي اااااااااااااااي
    اممممممممم الان نيكك لطيزي يثيرني اكثر هيوتتراقص تحتي لاتقذف قبلي دعني افذف لانها واقفة في راس كسي آآآآآآآآآآآآآي أأأأأأأأأأأخ فزادت بحركة طيزها ودفعه على زبي اقوى وماهي لحظات حتى شعرت بقرب قذفي فصحنا معاً آآآآآآآآآآآه فقلت لها سوف اقذف فقالت لي وانا ايضاً ادفعه بقوة شق طيزي بزبك آآآآآآآآآآآآه آآآآآآآآآآآآه اقوى امممممممممممم
    ولم احس بنفسي الا وانا اسحبها من كتفها بقوة وادفع زبي بكل قوتي داخل طيزها وهي تتنرنح تحتي من النشوة وضغطت بطيزها على زبي بقوة لكي لااسحبه من طيزها وقالت لي انتظر قليلاً لكي يشرب طيزي كل حليبك ودفعت بطيزها نحوي وتحركه الى اليمين والى الشمال لكي يدخل كل زبي داخل طيزها وارتجفت ومدت يديها وفتحتها كأنها تعلن استسلامها وبعد برهة من الزمن سحبت زبي من طيزها وهي تعتصره بقوة لكي تسحب بطيزها ماتبقى من حليب زبي واخرجته وجلت بجانب رأسها على السرير ففتحت عينها ونظرت لي وقالت حقها مها تحبك كل هذا الحب فقلت لها ان مها لانحبني لاجل شخصي ولكنها تحبني لاجل متعتها لااكثر فقالت لي سلطانة بالعكس مها تحبك كثيراً وهذا الذي حدث بيننا من ترتيب مها فقلت لها هي التي طلبت منك هذا فقالت لي نعم فقلت لها كيف قالت لي سلطانة ان مها طلبت مني ان تنيكها عندي لانها تخاصمت مع خيرية بسببك ولا تقدر ان تقابلك في بيت خيرية وانت ضربتها بسبب خيرية فقالت لي لااعتقد علاء يقبل لانها قبل مدة قالت لك هل تريد ان تنيك سلطانة انت قلت لها دعينا من سلطانة وهي رتبت هذا وعلمتني كيف اسحبك الى بيتي وقالت عندما يدخل بيتك انتي وشطارتك فقلت لسلطانة طلعتي انتي اشطر من مها فضخكت وقالت من يقدر على كيد النساء فقلت لها لااحد يقدر على كيكن ياقحاب فضربتني على فخذي وقالت انا لست قحبة صديقتك مها قحبة كيف تقبل ان ينيك صديقها غيرها وهي تجلب له البنات فقلت لها الم ترتاحين لنيكي لك فقالت انا عمري ماتنكت مثل هذه النيكة انت نكتني لمدة ساعة ولم تقذف وانا قذفت ثلاث مرات لم اتصور انك كذلك عندما تكلمني عنك مها فقلت لها مارأيك انيكك انتي ومها معاً فقالت ياريت هل تستطيع ان تلبي رغاباتنا معاً فقلت لها اسألي مها وهي سوف تخبرك فضربتها على طيزها وقلت لها هل تريدين الان انيكك مرة اخرى فضحكت وقالت هل تريد ان تموتني الم تتعب من النيك فقلت لها وانا الوح لها بزبي المنتصب زبي لم ينام لحد الان ولابد ان ينام في كسك فقالت لي انهض وادخل الحمام ونتغدى ونيكني مرة ثانية ان كنت تريد ونهضنا ونزلنا الى الطابق الاسفل ودخلت الحمام وعندما خرجت كانت سلطانة تتكلم في التلفون عندما رأتني ارتبكت واغلقت التلفون فقلت لها من تكلمين فقالت بصراخة كنت اتكلم مع مها فقلت لها هل بشرتيها بالذي حصل بيننا فقالت نعم اخبرتها وقلت لها ان علاء قال لي ان اردتي ان انيكك انتي ومها معاً انيكم
    فقلت لها وماذا قالت لك مها قالت انها سوف تأتي حالاً لكي تنيكنا فقلت لها اخاف لو رفض ذلك فقالت لي لاتخافي وانت خرجت من الحمام وانا ارتبكت واغلقت التلفون
    وفي الجزء الثاني من هذه المحطة سوف تعرفون ماذا الذي حصل بيننا
    المحطة الحاديةعشرة : سلطانة جزء 2
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــ
    بعد اكمال الغداء وشرب الشاي بحوالي 20 دقيقة جائت مها وقبلتني وهي فرحة وقالت لي كيف المفاجئة
    فقلت لها مفاجئة حلوة لماذا لم تخبريني
    فقالت مها اردت ان تكون مفاجئة لك لكي ترضى عني وقبلتني من فمي ومدت يدها على زبي
    فقلت ان الذي يرضى عنك تحت يدك
    فضحكت وقالت انه الملك وانا جاريته وانزلت سحاب البنطلون واخرجت زبي وعينها لم تفارقه فقالت ل سلطانة كيف كان معك الملك
    فقالت لها سلطانة انه الملك واكساسنا تاج نضعها فوق رأسه
    فقالت لها لقد نسيتي اطيازنا
    فقالت لها سلطانه ان اطيازنا كرسي يقعد عليه الملك فضحكنا جميعنا بصوت عالي وقهقه
    فقالت سلطانه لم ارى ملك مثل هذا الملك طوال ساعو يحارب كسي وطيزي ولم ينم ويقذف ويبقى منتصب وهو الان بين يديك اسأليه عني فقالت لها مها طبعاً سوف اسأله عنك فوضعته مها في فمها وادخلته الى المنتصف وقامت بمصه ثم اخرجته من فمها ووضعت لسانها على رأس زبي ولحسته وما حوله ثم شمته وقالت امممممممم ثم ادخلت رأسه الى المنتصف وقامت بضغط شفتيها عليه ثم اخرجته ولحسته برأس لسانها ثم ادخلته في فمها ومصته
    فقالت لها سلطانة لاتفضحينا ياقحبة ادخلوا الى الغرفة .
    فنهضنا ودخلنا الى غرفة نوم سلطانة وخلعت مها ملابسها بسرعة وادارت ظهرها لي لكي افتح زر ستيانها ولصقت طيزها بحضني وحركته الى اليمين والى الشمال فخلعت لها ستيناها ورميته وحضنتها من الخلف ويدي تعصر بصدرها ووضعت في خلف اذنها فنغرز زبي بين فلقتي طيزها المربوب وكانت تلبس لباس احمر لايغطي شي من طيزها سوى الخيط الذي بين فلقتي طيزها فقلت لها اريد ان اراكي كيف تتنايكين مع سلطانة فقالت لي امرك ياملك ستتنايك جواريك وانت تتفرج عليهن فصاحت على سلطانة وقالت لها ان الملك يريدنا ان نتنايك امامه وهو يتفرج علينا فدخلت علينا سلطانه وهي تضحك وقالت ليمهلني جلالة الملك عدة دقائق لاقفل الباب الخارجي للبيت واكون بأمره فسحبتني مها الى السرير ونمت في وسط السرير فنامت فوقي وحضنتني وقبلتني من فمي وشمتني من رقبتي ولحست صدري ومصت حلمت صدري ويدها لم تفارق زبي ثم نزلت بلسانها على بطني وصرتي لحس او قبل وعض بالشفة الى ان وصلت الى زبي وداعبته بلسانهاثم لحست زبي من الجانب وعضته بشفتيها ونزلت الى خصيتي ولحستها ومصتها بشبق ثم ادخلتها في فمها ومصتها ثم تناولت خصيتي الاخرى وعملت بها مثل الاولى ثم رفعت رأسها وقالت لي ادخل يدك من الخلف على طيزي فأدخلت يدي بين فلقتي طيزها وراحت اصابعي تداعب كسها مرة وتبعص فتحت طيزها مرة واعصر طيزها مرة ثم ادخلت اصبعي في فتحت طيزها وقمت بأدخاله واخراجه فدخلت علينا سلطانة فقالت لها مها اخلعي ثيابك وانظمي الينا وسرعان ماخلعت سلطانة ثيابها وجلست على السرير بجانب مها ووضعت يدها على ظهر مها ومدت رأسها تحت صدر مها ومصته فشهقت مها وقالت أووووووووف ثم رفعت رأسها سلطانه من صدر مها ووضعت شفتها على رقبة مها وقامت بلعقها ومصها ومدت يدها الى صدر مها تعصره فتوقفت مهاعن مص زبي ورفعت رأسها وشهقت وعضت شفتيها ونفخت أووووووف امممممممممممم أي أي أي وقالت لسلطانة تعرفين كيف تهيجينني فنزلت سلطانه بلسانها على ظهر مها الى ان وصلت الى اسفل ظهرها فلحسته وقبلته ثم مدت يدها تحت طيز مها ورفعتها الى الاعلى وادخلت رأسها تحت كس مها وقامت بلحسه وآهات مها تتصاعد من اثر اللحس لكسها فسحبت نفسي من وسط السرير وجلست على جانب السرير لاتمكن من رؤيتهم بوضوح فقامت مها وقالت لسلطانه تعالي نعمل وضعية 69 فنامت سلطانة وركبت مها فوقها متعاكسة وادخلت لسانها في كس سلطانة وبدئت المعركة بينهما وانا اظر اليهم ويدي تداعب زبي المنتفض وانا اسمع آهاتهم ووناتهم وشبقهم فتقربت من مها ومسكت زبي ووضعته على خد مها وهي تلحس بكس سلطانه فرفعت رأسها وابتسمت فلوحت لها بزبي ففتحت فمها لادخل زبي بداخله فمسحت زبي على شفتي مها ثم ادخلته داخل فمها فتركت مها كس سلطانه وامسكت زبي ومصته بنهم كأنها جائعة فسحبت زبي من فم مها وقربته من كس سلطانه وداعبت برأسه كسها المبتل من مائها ولعاب مها فصاحت سلطانه آآآآآآآآآآآه فقالت لي مها وهي تفتح كس سلطانه بيديها ادفع زبك في كس هذه القحبة فأدخلت رأس زبي بكسها ثم اخرجته ثم دعكت برأسه بظر سلطانه المنتصب ثم صفعته بزبي مرتين فصاحت بي سلطانة ادخل زبك في كسي لاتعذبني اكثر آآآآآآآآهفدفعت زبي بقوة ليدخل اكثر من نصفه في كس سلطانه ثم اخرجته وادخلته واخرجته فسحبته مها وادخلته في فمها وقامت بمصه ولحسه ثم قالت لي مها انك نكتها قبل قليل قم واركبني من الخلف فصاحن بها سلطانه دعيه يكمل نيكي وسأتركه لك الم تريني كيف اتلوى من المحنة فقامت مها من فوق سلطانه واعطتني ظهرها وجلست فوق فم سلطانة وانا بدوري فتحت ساقي سلطانة الى الجانب فرفعت سلطانه قدميها ليتسنى لي ادخال زبي في كسها فدفعت زبي بكسها الى آخره ودخل بسلاسة ومسكت سلطانة من اسفل ركبتيها وقمت بأدخاله واخراجه بسرعة متوسطة وآهات مها تتطاير في سماء الغرفة وزادت سرعتي وخرج زبي من كس سلطانه من السرعة واعدت ادخاله وقمت بنيكها وخرج ايضاً لاني لم اسيطر على سلطانة لجلوس مها فوق فم سلطانة فدفعت مها من فوق سلطانه فقالت لي سلطانه تعال نام مكاني اريد ان اجلس على زبك فقانت سلطانة نت مكانها ونمت انا مكانها وسرعان ماركبت سلطانه على زبي وجلست عليه وبدء صعودها ونزولها عليه بسرعة وهي منتصبة فمدت مها فمها على صدر سلطانه وقامت بمصه وسلطانه ترتجف وترتعش وتصك بسنونها من المحنة اثناء قذفيو قذفها معاً ومياهنا تغرق زبي وخصيتي لكثرة ماخرج من كسها الماء
    ثم قامت من فوقي وجلست على الارض متكئة على السرير

  2. #2
    عضو سوبر الصورة الرمزية بحريني حار نار
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    المشاركات
    257

    افتراضي

    القصه روعه وحلوه من عضو احلاء

  3. #3

    افتراضي

    ادفعه بقوة شق طيزي بزبك آآآآآآآآآآآآه آآآآآآآآآآآآه اقوى امممممممممممم

  4. #4
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Feb 2013
    المشاركات
    27

    افتراضي

    hooooooooooooooooooooooooot

  5. #5
    مشرف قسم قصص سكس محارم الصورة الرمزية 23سم
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    الدولة
    ireland
    المشاركات
    3,720

    افتراضي

    يسلمووووووووووووووووو

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •