صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 19

الموضوع: قصة مراهقتي و كيف جعلت الام وابنها يشعرون بالسعاده

  1. #1
    مديرة منتدى الافلام السكس الصورة الرمزية مدام سكسية
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    1,121

    افتراضي قصة مراهقتي و كيف جعلت الام وابنها يشعرون بالسعاده

    انا شخصيا احيانا في النت لكنني ارى فتيات وشباب يرفضون بحكم العمر لانني كبير في اواسط الثلاثينات محادثتي في يوم صدفه لقيت فتاه بالنت لكن تبين بعدها انها امراه تبلغ من العمر سبع و اربعون عاما و اسمها منى و احكي ليكم بدايتي معها الان تعارفنا وتحدثت معها اول يوم وحاولت فصلي فقلت انتظري هل تتركيني لانني اصغر منك قالت لا لاكنها تشعر بان حديثنا يوصل للخيانه بحكم انني متزوج وهي متزوجه و عرفت من وصفي لزوجتي بانني لن اتركها و اننا نتمتع بحياة جنسيه رائعه لاكنني قلت لها ما تريدين مني من نصائح فاساعدها و حلفت لها انني لن اراها واعرفها ولن تعرفني الا بالنت مهما كانت على اساس ان اكون صديقا لها لو استمررنا بالمحادثه و بالفعل استمررنا بالمحادثه طيله شهر لكن بشكل متقطع . اوصف لكم حجمها طويله ضخمه طولها 180 ووزنها يفوق 110 من الخجل لم تقل لي وزوجها لا يهتم بها كثيرا الا مرتين في كل ثلاث اسابيع. بعد الترحيب و السوال اخبرتني ان ابنها ذات العمر 22 عاما يعاندها دائما وقلت لها ليه قالت انها طلبت منه حاجه من السوق ويرفض باستمرار ولا يعطيها فلوس الا ما يحبه وسالتها هل هو متزوج قالت لا و قلت ان ابنك افكاره في شيء واحد فقالت ما هي قلت لها الجنس هل لازم ازوجه قلت لها لا لكنك مشكلتك ان ابنك لا يطيعك ويعاندك صح قالت نعم قلت لها هل تلبسين كويس بالبيت قالت نعم و قلت لها عليك بتخفيف ملابسك من الحجب كانك تتصورين زوجك بالبيت قالت ليه هل تريد عمل الحرام قلت لها لا لكن حينما يرى جسدك ربما يتغير ويصبح يطيعك قالت انصرف و غضبت مني و قطعت الاتصال بي و بعد شهر تقريبا لقيتها تفاتحني فاعتذرت لها باشد اسف ممكن لكنها قالت لي لا يهم قلت لها شكلك مبسوطه وقالت لي كيف تحس كانك موجود جنبي قلت لها انني حين اكون معها احس احيانا بالمشاعر وليس دائما لكن المره هذا انا متاكد انك مبسوطه قالت انك محق و قلت لها سردي لي كيف تغيرت فقالت انها بعد ان انقطعت اتصالها بي بايام تجادلت هي وابنها وخرج من البيت ثم ثاني يوم بعد ان ذهب زوجي للعمل و بقى ابني نائما في اجازه ذهبت للاستحمام بعد انتهاء الاستحمام تذكرت ما قلت لي فتجملت و حاولت مصالحه ابني و ذهبت الى غرفته وقد استيقظ اول ما رايته كان غضبان عندما دخلت تغير ملامحه واضطرب و قلت له مرحبا يما قال اهلين يما قلت له انا اسفه على ما عملت لك . رغم علمي انني كنت محقه . قال لا يما لكنني دائما ضغط العمل ضدي لذا انا غضبان لا انا الاسف قالت لا يهمك يلا نفطر و قمت وذهبت و نظرت من الوراء و رايت ابني ينظر الى مكوتي بجراة دون ان يعلم بانني رايته باللحظه و ذهبت للمطبخ و شعرت بانني اجمل امراه بالعالم و ثم بعد ان جاء للمطبخ تعمدت ان اريه مكوتي بالانحناء لجلب الصواني او الكنس بعد فتره ايام اصبح مطيعا لي دائما ويعطيني حاجات و ما اطلبه منه . وقالت لي كيف اصبحت بالخبره قلت لها ان صار معي في سن مراهقتي قالت مع من قلت مع جدتي قالت كيف قلت لها انني منذ كان عمري عشره اعوام وانا مراهق كنت اتلصص على جدتي في الحمام و قد كنت اطيعها و قالت هل تعشق جدتك و قلت لها لا يزال فتره مراهقتي مستمرا حتى الان لانني ما زلت احب النساء الكبيرات و المكتنزات . و استمررنا بالمحادثه بعدها حتى صارت تحكي كل شيء و حتى تفاصيل حياتها الحميمه لكنها لم تكن حميمه بالنسبه لي لانها لم تاتي شهوتها ابدا فقلت لها ان هناك جنس المداعبه و فاهمتها و حذرتها من ان يكون زوجها يعتقد انك زانيه و من يومها و هي تداعب نفسها لاكن ليس بشعور ممتاز لكن جيد وبعد فتره قلت لها انك تحتاجين لشخص مثلي قالت انها لن تعمل الزنا قلت لها لي قصه لكنها بالبدايه اول ما تسمعيها تنفري مني و اخر شيء ستقولين ليس زنا و قالت لنرى وقلت لها لا تزعلي وابقي معي تلك قصه و حلفت انها لن تفعله.و قلت لها حدثت قديما مع خالتي و قالت انت ملعون اخت امك يا ملعون قلت لها لا تكتبي شئيا حتى تسمعي باقي القصه و قالت اسفه و كمل وكملت حديثي ان خالتي كانت متزوجه و انا بعمر احد عشر سنه كنت اعشق جسمها ورائحتها و كنت دائما اذهب اليها وكان زوجها يضربها امامي و دائما كان زوجها الذي يعمل كهربائي. ياخذني كانني ابنه وذلك لانهما لم يحملا من 10 سنوات فتحردت خالتي في بيت ابيها و كنت ازورها دائما وكانت تلاعبني في بيت ابي او في بيت جدتي لا باس كان ملاعبه برئيه منها لاكنني بعد ايام لامست مكوتها فابتسمت و قالت يا سافل و بيوم رجعت خالتي الى دار زوجها و ذهبت الى دار خالتي عصرا اي بالمساء و طرقت الباب الرئيسي و لم يفتحه احد و كنت دائما ادخل من الباب الاخر ان لم يفتح الباب الرئيسي زوجها او خالتي و كنت ادخل من الباب الخلفي الذي يفتحه دائما للتهويه فدخلت من الباب الاخر فجاه رايت زوج خالتي نازل بنطلونه يتحرك من الخلف و الامام و امامه خالتي بمكوتها و هي رافعه الجلابيه لكن لم ار خالتي كاملا فقط كانو يفعلونه داخل الحمام حتى انتهى زوج خالتي و سحبه دون ان اراه ولبس بنطلونه سريعا اما خالتي اختفت بالحمام و زوج خالتي خرج مبتسما و خجلا مما رايته و قال لخالتي لقد صلحته لازم تنظفي الحمام وخرج من البيت الى عمله و اما انا وقفت مستغربا فلم يكن لدي فكره عن الجنس سوى الفضول عن جسد النساء فقط كنت صغيرا و ذهبت لرؤيه خالتي و كانت جالسه بالحمام غاضبه وليست مسروره و كان باب الحمام خربان و مفتوح ولما راتني قالت ابتعد فابتعدت خوفا و حسبما فهمت الان انه ينهي شهوته ولا يبالي بمشاعر خالتي والمهم بعد انتهائها من الحمام خرجت عابسا و قالت ليش جيت على الحام عيب قلت لها طيب و لم اسالها في هذا اليوم و بعد فتره زرت دار خالتي و كان زوجها موجودا المهم اخذني زوجها لرؤيه البط وكنت مسرورا و لكن الغريب ان البط كان فوق البط النثى لم اكن اعلم في ذلك الوقت لكن زوج خالتي بدا بالضحك بصوت مدو فخفت باستغراب و نظرت مدهوشا اليه فقال هذا اسمها نياكه وكنت اسمع الكلمه لاول مره و بيوم كنت عند دار خالتي وكنا لوحدنا سالتها عن البط و ما يفعلونه فاخبرتني بالشرح المفصل تقريبا هذا انثى وهذا ذكر وقلت ما معناها قالت انت تبعك حمامه و تبعي كس و قلت لها انا مو فاهم قالت انت لما تذهب الى الحمام تقعد ام تظل واقف لما تبول و قلت لها واقف و تستخدم كانها خرطوم صح وقلت لها نعم و قالت لي انا اقعد دائما لا استطيع الوقوف و قلت لها ليه قالت انا ليس لدي خرطوم خفت اكمل فاتيت بعد ايام و دخلت الى الغرفه و كانت ترتدي بيجامه خفيفه و بعد فتره عملت شاي و قد وقفت امام الباب الخلفي وهي تشرب الشاي فنظرت الى جسمها عبر شفاف شمس الظهر يا محلاه توالد عندي شعور الشهوه و قامت قضيبي من حيث لا اعلمه فذهبت اليها و مددت يدي على مكوتها و ظلت واقفه لبرحه من الزمن وقالت ماذا تفعل فابعدت يدي ونظرت الى قضيبي و قالت عيب يا سافل مبتسمه فابتعدت و المهم خرجت من البيت ثم عزمت بالغد ان اسالها فذهبت اليها وقد قلت لها انني لما تحدثت عن البط والذكر و الخرطوم انا فاهمه لكن لم اعرف الكس فضحكت كثيرا لدرجه انني خجلت وقالت بعدين بفاهمك و طلت تماطلني اما خوفا من ان ياتي زوجها او ان الوقت مش مناسب طيله الايام واقول لها بجراه مع كل يوم وريني الكس حتى ذهبت الى بيتها وجلست و كان زوجها بالبيت و بعد ان شربنا الشاي خرج لعمله و كنت اعلم متى ياتي ويذهب لكن على الاقل ساعتين او اكثر و كنت اسمع صوت السياره حال الوقوف بالبيت مما اعطاني قوة التنبيه و على الفور وقفت خلف خالتي ولمستها و قالت لا مش الان و قلت لها فاق صبري بدي اعرف و قالت انتظر بس شوف ماشي قلت لها ماشي وذهبت لاغلاق الباب الخلفي و اخذتني الى غرفه النوم و جلست دون ان تقلع هدومها فاق صبري و قلت لها يلا اقعد وانتظر بدي افكر لكنني على الفور قلعت هدومها من الاسفل و سحبت كلسونها ونظرت نحوها و كنت مدهوشا و كانني ارى كاين غريب و بالفعل كانت غريبه علي فقالت خلص و قلت لها ماذا ارى قالت هذا هو الكس و لكنني ظللت جامدا قالت انتظر و فتحت كسها و قالت ان هذا البظر و هذا يدخل القضيب ومنه ابول و قلت وما هذا اللى تحته قالت هذا فتحه الشرج مثل اللي عندك و المهم علمتني و صرت مع الايام انظر بكل فرصه و احيانا الامسها ثم مع الايام ادخلت ايدي و كانت تشتهي ولم تكن تعلم الشهوه ولا انا وبعد فترة اشهر تريني مكوتها و طيزها الجنان والكبيره و كانت قضيبي لا يقوم الا معها و لم اكن اعلم العاده السرية وكنت اطلب منها ان تريني صدرها وكانت حلمتها كبيره ومنتصبه داعبت لاول مره و كانت تحركه بشهوه و كنت دائما اغازلها و اتعلق بها في هذا العمر دون المداعبه المباشره بس توريني حاجه عند طلبي على الاكثر ثم بعد فتره انتقلت خالتي الى بيت جدتي في الطريق للطلاق مع زوجها دون عوده و كانت تلك الفتره غضبانه حيث يحاول الناس جمعه مع زوجها حتى اتمت الطلاق و كانت دوما تاتي الى بيتنا بين الحين والاخر وبعد اشهر عندما كنت بعمر 11.5 سنه تقريبا كانت خالتي تساعد اخواتي في الحمام و كانت امي بالمطبخ بعد خروج اخواتي ذهبت للحمام لوحدي و كنت دوما انادي و احتاج لفرك ظهري من امي لكن هذا المره كانت امي مشغوله بالمطبخ و تمنيت ان تاتي خالتي بدالها و حدث ان امي طلبت من خالتي ان تذهب لي و لما دخلت خالتي قام قضيبي و فركت ظهري و تعمدت ان اريها قضيبي حتى ابتسمت خالتي و فركتها لي و قالت هذا كبير بالنسبه لعمري انبسطت جدا و كذلك ارتني مكوتها و داعبت من الخلف و هي تمسك قضيبي حتى انتهيت و كنت لاول مره اخرج المنى عن عمد و كان دائما يخرج المني و انا نائم و لكن هذا المره شعرت بالتنفيس و الخوف و اخبرتني خالتي مالك هل هذا اول مره يحدث لك قلت بصعوبه كانني مريض نعم قالت هذا شيء طبيعي فاصبحت مطمئنا من كلامها و قالت بعدين اشرح لك غسل ونشف و يلا اخرج بعد ان اخرج ثم تخرج انت و كان الفضول ينتابني في هذا اليوم و اصبحت اتحين الفرصه فاخبرتني ان هذا طبيعي ان تفركه كما فعلت لك حتى يخرج و بالفعل حدث اننا كنا مختلين لوحدنا وو ضعت رجلها على زبي و من فوق بنطلوني فركتها حتى انتهيت و كان سرعه القذف سريعا و شعرت باللذه والشهوة لاول مره واصبح بنطلوني مبللا من موقعه حتى غطيت بالقميص حتى لا يرى احد موقع البلل و خرجت وبيوم بعد اشهر بالليل حين كنت على فراشي و لم استطيع النوم و ذهبت للحمام لكي اتبول انا رايت ابي بغرفه الجلوس مع امي و هي تلبس لبس الخفيف يحدقان بالتلفزيون استغربت من سحرهم و لما عدت للنوم تصرف حالي نائما و لما تاكدت امي مني ذهبت لابي و طمانته و بعد قليل مرت امي للذهاب لغرفه نومهم فورا مر ابي وبيده شريط فيديو عرفت فيما بعد انهم يتعلمون الجنس و بعد يومين حين ذهب ابي للعمل و امي ذهبت للسوق فتشت عن شريط الفيديو في غرفه نومهم حتى وجدتها و ادخلتها و لاول مره رايت التلفزيون مسودا و يبدو ان عليها شجره عاريه بلا اغصان ثم هبطت الغيوم فوق الشجره و بعد وهله الا هي امراه تمص الزبر والرجل يتاوه وبعد قليل رجعت الشريط لغرفه نومهم و منذ ذلك اليوم تعلمت حاجات كثيره كالمص و اللحس حتى هيجان المراه و النياكه بالكس و لكن الغريب لم يكن هناك نياكه بالطيز مثل هذا الايام و اخبرت خالتي بالموضوع و قلت لها ان نفعلها و قالت هذا مقرف وغريب و انها سمعت عنها و لم تفعله ابدا مع طليقها و بيوم اخبرتني خالتي انها تريد ان ترى الشريط لم ادري ماذا افعل و بالليل اخبرت امي خالتي انها تريد الذهاب بالصباح للسوق طويلا و انها تريد مرافقتها رفضت خالتي وتحججت لا اعلم بماذا المهم انها اخبرتني ان لا اذهب للمدرسه بداعي المرض و ان امي تطول بالسوق و بالفعل تم في هذا اليوم و طلبت امي ان ترعاني و ذهبت لي وانا مجهز بالشريط و وضعتها حتى تفرجنا عليها كلها و كان قضيبي قام و قالت خبي الشريط و تعال للحمام و لما اتممت مهمتي ذهبت للحمام و كانت خالتي نصف عاريه و مضطربه و قلت ما بالك قالت بلاش نسويها قلت لماذا قالت هذا مقرف و كنت باشد هياجي وهجمت عليها اوقفتني وقالت لي خلينا هذا المرة نسويها مثل كل مره لكن اشترط ان تكون عاريه بمكوتها و اضع زبي فيها قالت لا احتك بي و الا ذهبت وافقت من اجل عدم افساد اليوم وظللت افرك بها بوضع الفرسه ومسكت مكوتها كانني اضاجع زوجتي و كانت منتبهه حيث وضعت يديها على كسها حتى لا ادخلها و بعد دقائق انتهينا و تغسلت و هي تغسلت ولبسنا و جلسنا نتحدث المهم قالت بعدين نرى كيف نتصرف المهم توالت الايام الطويله حتى ذهبت لدار جدتي و كانت خالتي بالغرفه لوحدها و لم يكن احد بالبيت قالت لي ما رايك تلحس كسي و قلت لها نعم في اي وقت قالت الان قلت لها نعم و قالت افرش الارض انا ذاهبه للحمام لنزع كلسوني و اعود و كانت ذهبت للحمام لكي تغسل كسها و عادت و على الفور جلست على الارض ورفعت فستانها و رايت الكس جاهزا و قالت يلا بسرعه ووضعت فمي الحسها و مسكت راسي لكي الحس بوضع واحد و هو لحس زمبورها و لما لحست حركت مكوتها بشكل دائري و كذلك ايدها على راسي تضغط نحو كسها بقوة حتى ارتعشت بقوة وبسبب انتهائها و رؤيه وجهها تشرق من الانتهاء خرجت المنى من قضيبي بسبب روعه المنظر هيجانها و لما اتى دوري رات بنطلوني مبلل قالت ما هذا قلت لقد انتهيت و لما قلت لها السيب ضحكت و قالت روح غسل بسرعه و ساتي انا بعدك و من يومها و انا افعلها اسبوعيا مرة او مرة كل اسبوعين او حين نتحين الفرصه من دون ادخال قضيبي ابدا فانا التذ من منظر هيجانها وصراخها ودائما تبوس فمي و تقول ان فمي لذيذ على كسها و هذا كفيل بالاكتفاء الذاتي بالنسبه لي وظللنا على المنوال و المهم انني امتعها و هي تمتعني و من دون القول ان هذا زنا بل مداعبه جميله حلوة وقاطعتني منى و قالت هذا زنا قلت لها لا انما روعه المداعبه قاطعتني منى انها ذاهبه وعلى امل اللقاء القريب

  2. #2
    عضو سكسي الصورة الرمزية مستشار الجنس
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المشاركات
    1,942

    افتراضي

    مشكورة على القصه
    الى الامام مدام
    تحياتي لكي
    مستشار الجنس

  3. #3
    عضو سوبر نشيط الصورة الرمزية بيبو33
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    المشاركات
    455

    افتراضي

    شكرااااااااااااااااا

  4. #4
    عضو ذهبي الصورة الرمزية أمل
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المشاركات
    530

    افتراضي

    مكررة القصة مدام ميرسي

  5. #5
    عضو موقوف
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    الدولة
    أحب ممارسة الجنس بشدة .بشرط السرية
    المشاركات
    1,102

    افتراضي

    روعه

  6. #6
    عضو موقوف
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    الدولة
    أحب ممارسة الجنس بشدة .بشرط السرية
    المشاركات
    1,102

    افتراضي

    حلوووووووووووووة

  7. #7
    عضو موقوف
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    الدولة
    أحب ممارسة الجنس بشدة .بشرط السرية
    المشاركات
    1,102

    افتراضي

    جميلةٍ

  8. #8
    عضو موقوف
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    الدولة
    أحب ممارسة الجنس بشدة .بشرط السرية
    المشاركات
    1,102

    افتراضي

    شكراااااااااااااااا

  9. #9
    عضو موقوف
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    الدولة
    أحب ممارسة الجنس بشدة .بشرط السرية
    المشاركات
    1,102

    افتراضي

    مشكوووووور سلمت يداك

  10. #10
    عضو فعال
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    71

    افتراضي

    جييييييييييد

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. الام اللذيذة وابنها وابنتها
    بواسطة حسن سكس في المنتدى قصص سكس محارم
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 04-20-2014, 10:18 AM
  2. الام وابنها
    بواسطة هيجانة وعريانة في المنتدى المواضيع المحذوفة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 10-30-2012, 12:54 PM
  3. الام وابنها واول مره
    بواسطة حسن سكس في المنتدى قصص سكس محارم
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 08-22-2012, 07:29 AM
  4. قصه مراهقتي وكيف جعلت الام وابنهايشعرون بالسعاده
    بواسطة مدام سكسية في المنتدى قصص بنات فور سكس العربية
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 08-04-2012, 03:02 AM
  5. جعلت الام و ابنها يتمتعون بحياه جنسيه رائعه
    بواسطة مدام سكسية في المنتدى قصص سكس محارم
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 05-05-2012, 09:23 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •