النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: العائله السعيدة و الجنس المحرم

  1. #1
    عضو فعال
    تاريخ التسجيل
    Jul 2012
    المشاركات
    99

    افتراضي العائله السعيدة و الجنس المحرم

    لابطال حسب الظهور الاب : سمير 38 سنة الام: نهى 32 سنة
    الاطفال: طارق 10 سنوات, وليد 16 سنة وهيام 9 سنوات
    الخادمة: عليا الجد: خليل 59 سنة ?
    العمة لميس 46 سنة ارملة
    ========================
    كان طارق نائم بينما كان وليد يدرس على طاولة الدراسة وكانت الساعة التاسعة مساءاً, وبعد الانتهاء من الدراسة التفت وليد للتأكد من ان طارق نائم فعلاً ثم اخرج من الجارور مجلة سكس جابها من رفيقة بالصف وبلش يتفرج عليها ويقلب بالصفحات وكل ما قلب صفحة بيبرم لورا ليشوف اذا حدا عم بيشوفوا…وبعدين اخذتة المشاهد المثيرة وصار غرقان بصور النياكة والمص فتهيج وصار يفرك ايرة من فوق البنطلون. وبعدين فتح سحاب البنطلون وطلع ايرة لبره وصار يلعب فية ويحلبه…وكلما تفرج ? الصور اكتر كلما تهيج اكتر ونفسة يسرع اكتر ويحلب ايرة بسرعة اكتر…صار يتاوة من النشوة والهياجان ونزل بنطلونة وصار يمص اصبعه, فتح الجارور وجاب علبة الفازلين وفرك يده ورجع يحلب ايره.. وقلب الصفحة طلعت صورة واحد عم ينيك وحدة بطيزها.. عجبه المنظر حط شويفازلين اصبعة وبلش يحطة بطيزه… صار يفوت ويضهر اصبعة من طيزه ويحلب ايره ومغمض عيونه من الهياجان…وما حس الا بنفس قوي حده.. فتح عيونة لاقى طارق واقف قدامة راسة قريب من ايره وعم يطلع فيه كيف عم يحلبه, وقف فجأة وبدون كلام وبتعجب ! فتح عيونه باستغراب !! وسأله “شو عم تعمل؟” فقال طارق بكل برودة – عم اتفرج عليك انت وعم تلعب بزبرك…وعم تنيك حالك – كنت اظنك نايم… شو الي وعاك؟ – كنت عم احلم حلم حلو… سمعت اهات ما عرفت اذا حلم ولا علم.. فتحت عيوني لاقيتك, عرفت انو الحلم رح يتحقق – وشو كنت عم تحلم؟ – عم احلم انو عم مصلك ايرك وبنفس الوقت كمش اير وليد وحطه بتمه وبلش يمص راسه, بدون مقدمات او استأذان صار يلعبه بايره ويمصمص له اياه..وليد وافق ولا كلمة… صار طارق يلعب بزبره الصغير الوافق تحت البيجاما ويلحس ويمصمص اير وليد. فقال وليد: هيئتك شاطر بامص, وين تعلمت المص هيك؟ بالمدرسة!!… واسرع الى اير وليد كانه لايريد ان يضيع الوقت – صديقي راشد… كل يوم انا وراشد منمص ازبار بعضنا راشد؟؟ ايوه راشد… وكيف بلشت ومتى؟ هلق انت وعم تحط زبرك بطيزي بخبرك.. شلح البيجاما والكيلوت وطوبز على الارض وجسمه على حافة التخت..فتعجب وليد وهو عم يشلح البنطلون وساله: وكمان بنتناك انت وراشد؟ لا هيدي اول مرة… اوقات هو بيحط اصبعه بطيزي واوقات انا ببعصه بطيزه.. بس بدي انت تكون اول واحد يحط ايره بطيزي.. لحظة لجيب الفازلين حط فازلين ? ايدو وفرك اصبعة وحط كمان على طيز طارق وبلش يفوت اصبعة شوي شوي.. وسألة: وكيف بلشت قصتك انت وراشد من 3 شهور تقريباً جاب راشد معو ? المدرسة مجلة سكس ..اه …كمان… وبالمجلة كان في صورة واحد عم يمص اير شب تاني ويلعب بيبيضاته…آه عم تنوجع شي..؟؟. لآ.. مبسوط حط اصبع تاني قللي اذا عم تنوجع…كمَل.. وبعدين؟؟ – حط فازلين وفوت اصبعة التاني شوي شوي وبعدين تهيجنا ووقف زبري وصرت افركة من فوق البنطلون.. وشوشني راشد تنفوت عالحمام ونلعب بزبرنا..عجبتني الفكرة وفتنا عالحمام ..آه …كمان بسرعة…وصرنا نلعب بازبارنا نحن وعم نتفرج عالمجلة,, وبعدين اجا راشد وحط ايدو عأيري وصار يلعبلي فية وقللي حتى العبله بأيره.. بكمللك القصة اذا بتحط ايرك هلق بطيزي .. ما بقى فيَ ….!!! قام وليد وركع خلف طارق وحط فازلين على ايره وطيز طارق.. وحط راس ايره على باب طيزه وبلش يفرك.. وبلش يفوت ايره شوي شوي.. قللي اذا بتنوجع…كمل القصة؟؟ ركع راشد قدامي وصار يمص زبري ويلعب بزبره….أأأأي… أأأخ.. وقف وليد بدون حراك بعد ما كان راس ايره(الطنفوش) بطيز طارق موجوع؟؟؟ لآ لآ.. ما تشيله …خليك متل ما انت… وعدت حالي بأيرك كله بطيزي ومش رح غيَر.. هلق بروق…فوت شوي زغيري…? مهل… صار وليد يدفش ايره شوي شوي حتى صار نصه بطيز طارق.. وهلق؟؟ بعدك موجوع؟؟؟؟ لا ..احسن… بلش فوت وضهر.. شوي.. شوي وبلش وليد ينك بنعومة ويضهر ايره ويفوتة.. للنص وبعدين بلش يزيد ,,, وبسرعة بدفشة وحدة فات كل ايرة بطيز طارق وبلش يجي ضهره… وصرخ طارق من الالم والنشوة معاَ.. يمكن الجيران سمعوا.. وسمع اننين وليد من الرعشة والهيجان هو وعم يجي ضهره,, فسأله بالم… شو صار اجا ضهري بطيزك فنترت (بوَلت) يعني؟ لا المن..بكرا لما بتبلغ بيصير يجي معك اي.. هيدا متل الحليب اللي بالمجلة؟ هيدا هو.. لما بيتهيج كتير .. الشباب بيطلع من ايرهم حليب..اسمة المن.. يعني خلص ما بقى فيك تنيكني كمان؟ اكيد.. لكن لما بيجي ضهري بيبلش ينام ايري..”بيتعب” ولما بيرتاح بيقوم وبينيك مرة تانية وبيجي كمان….مش حاسس انو ايري صار طري؟؟ اكيد بس ارجوك ما تشيلوا.. خلي شوي.. -وصار يشدَ ويرخي عضلات طيزه على اير وليد.. مبسوط؟ اكيد… يا ريت بترجع تنيكني اكتر.. ما استهنيت.. شي انو فات وحسيت فيه للاخر.. اجا ونام… لما سمع وليد الكلام.. قام معه ورجع ينيك طارق.. اكتر..اكتر.. خلي بيضاتك يفوتوا… نيكني اكتر..آه.. شو مبسوط…يا ريت بضللك تنيكني كل الليل.. صار بدون حذر وليد..ينيك طارق بكل قوته يفوت يضهر ايره بسرعة وبقوه.. وطارق تحتة يأن من اللذة والوجع كلما دق بيضات وليد باردافه… وصار وليد يلعب باير طارق وبعدين سحب ايره من طيز طارق وصرخ: اجا ضهري.. اجا
    ضهري…آه… ونزل منيه على ظهر طارق..وارتمى فوقه… بعد قليل باس رقبة طارق وقاموا عالحمام ليغسلوا,,, رجع طارق ? التخت عم يمشي فرشخة..طيزه عم توجعه..وقال ضاحكا لوليد: اه منك … الماما لما تشوفني ماشي هيك بتفكر شي… روح نام.. اللي بدو ينتاك ما بيقول هيك.. بدو يستحمل!! وضحك ثم اكمل بكرا لما بتوعى الصبح ما بتعود تحس… هلق لانه بعدك اول مرة… اخذ المجلة من عن التخت وضبها بالجارور مع الفازلين ونام بسريره.. في الصباح.. كانت الساعة تقريباَ سبعة.. استفاق وليد على شي غريب.. رفع لاغطاء واذ بطارق عم يمص له ايره.. صباح الخير… ما كفاك مبارح؟ في احلى من هيك صباح؟؟ واكمل المص… وصار يمص اير وليد بقوة ويشد على شفافة متل الشفاطة … وكمش بيضات وليد وصار يلعب فيهم .. وبلش وليد يتأوه… اي .. كمان… مص…لحوس.. حط لسانك على راس ايري والعب فيه.. وبلش طارق يتبع الارشادات نزل لسانك على جوانب ايري… حط البيضات بتمك ومصمصهم….. مص بشفافك جوانب ايري… احلب ايري .. خلي تمك ? الطنفوش (راس ايري)… والعب بلسانك مع راس ايري… احلب,,, بسرعة… اشفط راس ايري لتبلعه…آه..كمان…آه,,, رفع وليد رجليه علياَ… الحس طيزي بلسانك…فوت لسانك بخرم طيزي… حط اصبعك بطيزي…بسرعة كان طارق ينفذ بكل سرور…وبلش وليد يتشنج وشد رجلية.. عرف انو رح يجي ضهره…وانقطع نفسه… اجا…اجا…اجا ضهري وبدا الحليب الابيض الساخن يتدفق… وصار طارق يتفرج على المن عم يضهر من فتحة
    اير وليد..ابتسم واخذ شوي من على بطن وليد ولحسهم…فقال وليد شو…طيبين..كيف طعمتهم؟ يعني.. غريبة…لكنة لذيذ.. مسك راس اير وليد بشفافة وصار يلحس المن ويبلع…وصار وليد يرجف بقوة… بس بليز خلاص.. ترك اير وليد وبلش يلحس من على البطن..حتى نظف كل المن اللي نزل..باس راس اير وليد وقال له..”بونجور” وقام عالحمام ليغتسل..وهو وماش سال وليد امتن انا بيصير يجي ضهري متلك؟ قريباَ.. كان عمري 13 لما اول مرة اجا ضهري.. ضحكا الاثنان.. ونزلا لتناول الفطور.. عاد طارق من المدرسة بعد الظهر.. تناول العشاء..شاهد مسلسله على التلفزيون وفي كل لحظة كان ينظر الى ساعتة.. ناطر رجوع وليد … صعد الى غرفتة لاكمال واجباته المدرسية…وانتظار وليد حتى يعيد الكرة رجع وليد من الثانوية.. تناول العشاء.. جلس مع والديه لمشاهدة التلفزيون.. وقف طارق على اعلى الدرج.. وليد…رجعت!!.. ارجوك عند الانتهاء اريدك ان تساعدني في مسالة الرياضيات.!! فقال سمير والد وليد… ارجوك.. اعطى قسطاَ من وقتك لمساعدة طارق..اهتم به فأنت اخوه الكبير حاضر…انا دائما اساعده قام وليد وقبل خد والده.. وقبل امه.. لكن عندما قبلها من خدها وهي تبرم الى الخد التاني طلعت البوسة اسرع من البرمة وطلعت بشفافها..بسرعة …بعَد وليد وكانه الشي حصل بدون انتباه… ووقف… مستعدا للصعود, اخرجت نهى لسانها ومرقته فوق شفافها وقالت باسمة: طيبة..بوستك…. صعد وليد الى غرفته وفكره بشفايف امة واللي قالته…اوقفته امه وقالت له … ممكن تحمل وطلع هيام تحطها بتختها.. نامت هي وعالتلفزيون,,وعليا صارت ختيارة ما فيها تحملها… وصرلي ساعة كل ما بوعيها بترجع بتنام… اوكي ماما…انت بتامر يا جميل… وابتسم بكرا بتندم يا جميل . وضحكت… حمل وليد هيام على غرفتها.. حطها بالتخت..باس راسها وراح غرفتة..فوجد طارق جالس في السرير يقرا قصة ..وما ان رائه حتى قفز من السرير معانقا اياه… هلق هيدا الدرس…من وين بدنا نبلش؟ من هون… وضع طارق ايدة على زبر وليد وفرك…وانزل سحاب البنطلون واخرج ايره.. اللى كان نص نايم.. كبير لكن طري.. بدأ بمص اير وليد ..ثم اوقف..وقال: شيبك لبيك.. عبدك بين ايديك..انت امر..وانا بنفذ.. شو ما اجا راشد عالمدرسة اليوم..(مبتسماَ) اجا.. لكن ايرك اكبر من زبره واجمل,,,وهون مناخد راحتنا اكتر..اير راشد بحجم ايري..زغير ومنعنع..ولايعطي حليب..وبعدين اليوم كان دور راشد بالمص مصللي ايري عالفرصة..وبسرعة..مااستهنيت بشي…(اخذ مصة كبيره من اير وليد).. وما بيعرف يمص منيح!! ضحكا الاثنان وشلحا تيابهم..طارق كان لابس لبيجاما بدون كيلوت…(قال هيك اسرع)…فتح وليد الجارور واخرج علبة الفازلين..وقبل ما يفتحا صرخ طارق قوام..وبدون مقدمات.لا..لا..بدي اول شي استمتع بمص الاير وبعدين
    بتنيكني…بعد ما اشرب الحليب..(مبتسما)… طبيعي لكن هيدي منشان تفوت اصبعك بطيزي و انت وعم تمصلي ايري.يا حلو. اذا هيك ماشي الحال..نام عالتخت..حتى
    نبلش الشغل… نام وليد على السرير..وبدا طارق يمص له ايره.. فوته كله بتمك اي. لحوس راسه وانت وعم تحلبه… العبلي بالطنفوش…العب بلسانك بفتحة
    ايري…بوسها…مصمصها طارق ينفذ متل الحمل الوديع.. ابرم ونام عليَ.. خليني
    مصللك ايرك انا كمان…هيدا الوضع بيسموه 69.. برم طارق وانبطح على بطن وليد وصار زبره مقابل وجه وليد.. بداء وليد يعطي التعليمات.ويمص اير طارق اير طارق زغير وبيفوت كله بتم وليد..فوته عالاخر وصار يدعك فية بلسانه.. اخذ علبة الفازلين وشال منها شوي..حط على طيز طارق,,واعطاه العلبة شيل فازلين وافرك اصابعبك وحطن بطيزي متل ما بدي اعمل فيك اوكي.. صار وليد يلعب بباب طيز طارق..يفرك حول بخش الطيز ..ويفوت اصبعه ..وطارق يعمل متله فوت اصبعك عالاخر واسحبه لبرة وارجع فوته… نيكني باصبعك.. فوت…خلي جوا وقف… ضهره شوي..شوي..وخليك عم تمص الطنفوش..بقوة..متل الشفاط ايوه…هيك..فوت اصبيعين…متلي انا..آه شوي,,شوي,,للاخر…آآآآه بدي نيكك اليوم لخلي ايري يطلع من تمك..آه…بدى وسعلك بخش طيزك..واحفرلك ياها حفر.. بدي فوت ايري للاخر حتى مع البيضات..آآآه فوت اكتر ..بسرعة..رح يجي ضهري بتمك…بدي ياك تبلعهم كلهم وما تخلي ولا نقطة برا.. اجا….اجا..آآآآه وبقوة فوت وليد اصابيعه بطيز طارق للاخر..وبلش يجي ضهره بتم طارق… مصهن كلهن .آآآآه …ابلعن…آه ما اجملك… وقف عن الحركة وشال اصابيعة من طيز طارق وارتخى…قام طارق عالحمام وقال وهو وماشي: بيجنن…رايح فرشي اسناني وراجع حتى تفرشيلي طيزي بايرك هالحلو اوكي..يا حلو.. ارجع قوام ايري بانتظار بخش طيزك الغالي.. (مبتسما) راجعلك يا صاحب احلى اير,,واجمل بخش..ايرك اكبر اير شايفه بحياتي..غير المجلة لا مش اكبر اير..في اكبر من ايري كتر.. اير بابا اكبر..بس انت مش شايف غير اير راشد شايف ايور الاولاد هني وعم يشخوا..ومره رامز فرجاني على زبره بالصف.. لكن انت كيف شفت اير البابا؟؟ (وبدا يفرشي اسنانه) شفته كذا مره..بتنقوز عليه من فتحة الباب اوقات وهو وعم ينيك الماما… وليش ما بتقلي؟.. انا بدي اتفرج علية كمان..ايرو كبير؟ اكبر من ايري واضخم..اذا بيفوت بطيزك بشقك نصين!! شفته شي مره عم ينيك الماما من طيزا شي؟ طبيعي ..كلنا بالبيت الهيئه من حب نيك الطيز..بس
    طيز ماما بتحمل..مش متل طيزك..انت بعدك زغير, بكرا لما بتكبر بقله منشان يصير ينيكك؟ هييي…بيعرف انو انت بتنيكني؟ لا عم امزح معك..بس يا ريت.. يا ريت شو..يا ريت يتحقق حلمي .. انا وعم نيك الماما من طيزها وهو ايره بطيزي…وكلما يفوت ايرو بيدفشني حتى فوت ايري للبيضات بيطز امي… بتحلم انو بدك تنيك الماما؟؟ دايما..اوقات بسرق كيلوتها من الغسيل وبصير شم ريحة طيزها وكسها وحلب ايري وجيب ضهري وانا وعم احلم فيها.. حدا بيعرف ها الشي؟؟؟!!!! لا.. انت اول واحد بقول له..ما كان ولا مرة يخطر ببالي انو نيكك..بس لما قربت مبارح راسك لحد ايري وانا وعم احلبه..ما قلت لآ.. يعني ما كنت تحلم في؟ بصراحة ..لا.. كنت دايما احلم بالبابا عم ينكني واحلم عم نيك الماما..او تلاتنا سوى عم نيك بعض..لكن ولامرة فكرت فيك او بهيام… يعني انت ما بتحب تنيكني وعم تعمل هيدا الشي غصب عنك؟!! لا..لا.. وع سيرة النيك يللا طوبز حتى فوتلك ياه.. وخوف من ما يغير راية وليد.. ركع طارق ? التخت وعلا طيزه ونزل راسة..وقال : طيزي جاهزة…تفضل نيك …واذا بدك تخايلني الماما وفرجيني شو بدك تعمل فيها.؟؟ رح خلي ايري يحفر بطيزك جور… حط راس ايره على باب بخش طارق وبدون مقدمات…فوت كل ايره بطيزه بقوة..صرخ طارق صرخة يمكن سمعها كل سكان الحي…لكن كان حاسب هالحساب حط تمه بالمخدة وطلعت الصرخة بالمخدة..لكن سمعتها هيام..لانه غرفتها ملاصقة لغرفة الشباب استغربت لهذا الصوت نهضت من السرير واتت لغرفة اخوتها..وما ان فتحت الباب حتى رأت ذاك المنظر الرهيب.. وليد ينيك طارق بقوه وعنف..والاهات تخرج من الاثنين..وقفت قليلاَ وظلت تتفرج..شي جديد يحث امامها…احست برطوبة في كسها..وضعت يدها لاشعوريا تحت كيلوتها لتتحسس كسها وبدات تحس احساس غريب في جسمها… وما هي الا لحظات ووليد يخرج ايره من طيز طارق ويكب لبنه على ظهره..والاهات تعلو الغرفة..احست بانهم سيشعرون بوجودها..خرجت من الغرفة واتجهت نحو غرفة عليا الخادمة..فعليا هي التي ربت هيام منذ صغرها كون امها تعمل طول النهار.. فتحت الباب بسرعه فلم تجد احد بالسرير..لكنها سمعت الدش..دخلت الحمام فوجدت عليا واقفة تحت الدش وتلعب بكسها..(غريب نفس اللحركة التي عملتها لما كانت عم تتفرج ? اخوتها).. اقتربت اكثر فوجدت عليا تتأوه متلما كان وليد, وتفرك بكسها بسرعة مغمضة العينين..وفقت
    امامها: عليا!!! فتحت عليا عينها بتعجب وارتباك..غطت نفسها بيدها..اغلقت
    الماء..واقتربت من هيام.. شو حبيبتي..هل تريدي شي…هل انت مريضة اوقلقة.؟؟؟ لا..لكن ماذا تشعري عندما تفركي يديك هناك اخذت عليا المنشفة..لفتهها عليها
    وجلست على حافة البانيو..وقالت ببراءة لهيام ماذا تقصدين هناك هناك على عشك (واشارت بيدها الى كس عليا). ارتبكت عليا اكثر..ولم تدري ماذا تقول لهيام اجلستها على ركبتها وقالت ولماذا تسالين هذا السؤال..? اخبرتها هيام ببراءه بما رأته وكيف شعرت باحساس غريب يسري بجسدها وكيف وضعت يدها على عشها
    فرأتة مبلول…احمر وجه عليا وارتبكت حيث انها مصدومة لما سمعت عن وليد
    وطارق,,,ولكن الحاح هيام بالسؤال اجابت عليا بتردد وخوف وتقطع بالحديث بكرا لما بتكبري بتعرفي لحالك شو يعني هيدا الاحساس بس انت كبيرة ? بتعرفي اممم اسالي امك لا اريدك انت ان تشرحي لي كل شيْ اشعر باحساس لذيذ..اذا وحده متلي مش مجوزي وبدها تبسط حالها بتصير تلعب بكسها.. بيجي ضهرها وبتشعر بسعادة.. حاولت عليا اختصار الموضوع واقناع هيام بالذهاب الى غرفتها لكن هيام قالت يعني وليد وطارق كانوا عم بنبسطوا يعني!! انا بدي انت تبسطيني متلهم لكن انت بعدك زغيري وما بيسوى عمري 9 سنوات ومش زغيري وبعرف كل شي عن الرجال والمرا .. ولكن مش هيدا الموضوع..بدي تعمللي متل وليد او بروح عند الماما وبقلها.. لآ …لا…بس ما بتخبري حدا ابدا بوعدك طيب اشلحي كيلوتك وحطي ايدك على عشك اوكي..(شلحت ونفذت( افركي تحت ما بنزل البول ..في شي متل الدويره.. العبي بها..بس اوعا تفوتي اصبك بكسك ليش لانو بعدك بنت… انا كبيري وبطلت بنت صارت هيام تعمل متل ما علمتها عليا وتعمل متلها..حست احساس النشوة ..بهذا الاثناء كمان عليا تهيجيت وصارت تلعب بكسها..وتفرك بزازها..ورفعت بزها لتما وصارت تمصه ? تتاوه وبدون انتباه سحبت ايد هيام وحطتها على بزها وصارت تشدلها على اصابيعها لتفركلها بزازها..وبعدين صارت هيام تفركهن لوحدها..بدون مساعدة. حطت عليا اصبعها بكسها وفوتت اصبعها وصارت تنيك حالها وهي بقمة الهياجان..مسكت راس هيام وقربته لبزها..واشارت لها بمص بزها..هيام عملت متل ما عم تعلمها عليا..وفوتت اصبعها شوي بعشعا الزغير..مصمصت بزاز عليا..صارت عليا تتأوه.. وتشد ? اجريها..وتمص بزها وهيام تمصلها البز التاني وتلعب بكسها…وقفت عليا وقالت لهيام… شو مبسوطة اي احساس كتير حلو طيب طلعي ? التخت وافتحي اجريكي..ورح العبلك بلساني
    بكسك..وبعدين انت بتعمليلي اللي.. نامت هيام وفتحت رجليها, وقامت عليا وبلشت تمصمص وتلحوس البظر تبع هيام..وتحرك اصبعها حول عشها الزغير عليا.. فوتي اصبعك بعشي… لا,, ما بيسوا بليز..عليا بدي انبسط اكتر متل وليد وطارق.. لا.. ما بقدر..لكن اذا بدك بحطه بطيزك.. اوكي…بسرعة قامت عليا وفتحت الخزانه وجابت مرهم ( KY) ودهنت اصبعها وطيز هيام وبلشت تفوت اصبعها بطيزهيام شوي شوي..وتلعب بلسانها بالبظر وهيام باخر نشوة وبلشت الاهات تطلع من تمها… آآآآه…..شو حلو مبسوطة اي لكن اصبعك بطيزي عم يوجعني.. منشان هيك ما بد حطوا بعشك.. لانو بيوجع بالاول…لكن بعدين بتنبسطي.. يعني انت ما بقى تتوجعي اذا بحط اصبعي بطيزك او بكسك.. لا بالعس بنبسط..انا بحط اصبعين.. واوقات بحط خيارة..وما بنوجع ليش خياره.. لانها متل شكل الاير.. وطالما ما في اير بستعمل الخيارة..اي شي المهم انبسط… وليش ما بتقولي لوليد او البابا ..هني عندهم اير..اير وليد كبير واكبر من الخيارة ما بقدر..انا الخادمة… واذا كان…وليد بينيك طارق..واذا بدك انا بسأله وهو بيحبني وما بيرفضلي طلب… القصة معقدة اكتر من هيك..خليني على الخيارة..بس هلق صار دورك انت تلحسيلي كسي متل ما انا لحست كسك.. اكيد..وبحط اصبعي كمان.. ايوه نامت عليا ورفعت رجليها ونزلت هيام راسها وبلشت تلحس كس عليا وتنفذ التعليمات.. وصارت هيام تحط اصبعها بكس عليا وتنيكها فيه..ومرة تحطه بطيز عليا..حتى اجا ضهر عليا قامت عليا وباست هيام ولبستها تيابها وقالت لها لتروح تنام وما تخبر حدا… راحت هيام.. وبعد دقائق..فتحت الباب وتأكدت انو ما في حدا.. تسللت الي غرفة الاولاد..رأت طارق نايم ووليد عم يستحم..نزلت ? المطبخ..جابت خيارتين..وصعدت الى غرفتها..اغلقت الباب بسرعة وانارت الضوء.. لاقت هيام ناطرتها بالتخت… انا قلت انو الليلة ما رح تمضى بدون خيارة… ابتسمت عليا.. وليش ما نمت بدي نام عندك اليوم..وبنفس الوقت بساعدك بالسلطة…خيارتين..؟؟ وحدي بكسي والتاني بطيزي.. جيبي المرهم والخيار وتعي.. نفذت عليا الاوامر وركعت وطلبت من هيام تمسك خيارة وتدهمها بالمرهم وتنتظر حتى تقلها امتن تفوتها, جابت الخيارة الاولى وبلشت تحفها بكسها وبعدين فوتتها بكسها وصارت تنيك حالها بالخيارة.. وبعدين طلبت من هيام تحط الخيارة بطيزها…وتفوت وتضهر..حتى اجتها الرعشة وصرخت من الهياجان ,,,, عليا.. انا بدي هيك متلك.. بليز حطيلي الخيارة.. لا.. خلينا اول شي بالاصبع,,وبس تتعودي عليه وما تعودي تنوجعي منه منحط الخيارة.. طفوا الضو وناموا…حتى الصباح في اليوم التالي لما رجع وليد من المدرسة نادته عليا للمطبخ لتناول العشاء مرحبا عليا.. وين الماما تلفنت الو بدها تتأخر بالشغل اليوم عظيم.. مش جوعان اليوم .. وين طارق …بغرفته؟؟ ايوه..ناطرك حتى تعمله متل مبارح!! متل مبارح؟؟ شو قصدك؟؟ – واحمر وجهه خجلاَ متل مبارح!!!…كان صوت اننين طارق مسموع لغرفتي انت وعم تنيكو.! بلع ريقة وليد..وتلعثم.. بليز عليا ما تقولي لحدا… ما تخاف مش رح قول.. الشباب بعمرك بيضلوا وافق معهم وما بيفوت عليهم شي.. بأي خرم بيحطوه.. عليا اوعا حدا يعرف.. ناطرتك الساعة 12 باليل.. عندي خرمين لآلك..احسن من خرم واحد..واذا ما بدك حدا يعرف..تعا لعندي ..من ميل بتنبسط وبتنيك..ومن ميل
    تمي بيضلو مسكر وما بقول لحدا شي وقف وليد لحظة..فكر..وقال ابتزاز يعني
    ابتزاز لتلعب بالبزاز..وتشغل الهزاز. لكن انتبهي ما ينسكر القزاز الساعة12
    وصعد الي غرفته مبسوط من الداخل لانه بدو ينيك كس لاول مرة…دخل الغرفة
    وكان طارق بانتظاره طارق حبيبي.. بعتذر اليوم ما في نياكة (باستغراب)..ليش عملت شي يزعلك؟؟؟ لآ بس عندي بكرا امتحان ولازم ادرس.. بكرا بعوض عليك بدل الزب بعملك اثنين..اوكي طيب عندي فكرة.. انت وجالس ? الطاولة عم تدرس بنزل انا تحت الطاولة وبمصلك ايرك..هيك انت بتكون عم تدرس.. وانا بكون فشيت خلقي! شو رأيك؟؟ فكر وليد بالامر ووافق لانه لايريد ان يزعل طارق،وبنفس الوقت عندو سهرة للصبح بدو يصمد قد ما بيقدر. فك ازار البنطلون ونزله وجلس عاكرسي عامل حالو عم يدرس..ونزل طارق تحت الطاولة..وبلش يمصله ايره…حتى اجا ضهر وليد..بلع طارق كل الحليب..وضللوا يمص حتى تأكد من انو ما بقى في ولا نقطة راحت سدى..وصار اير وليد طري وزغير…خرج من تحت الطاولة..باس وليد وشكره..وراح ينام. اكمل وليد القراة حتى تأكد من ان طارق نام..خرج الى القاعة..فتح باب هيام, وجدها نائمة..اقترب من غرفة نوم والديه وضع اذنه على الباب ليتأكد انهم ناموا.فسمع اهات امة وهي تصرخ..وتقول نيكني اكتر..سمير. فوت ايرك بقوة..لاترحم بخش طيزي قرفص الى فتحة المفتاح..وضع عينه ليتفرج على ابوه ينيك امه بطيزها..ويتعلم شو بدو يعمل بعليا..اعجبه المنظر وهيجه..نسي نفسه فأخرج ايره وبلش يلعب فيه..وما هي الا دقائق حتى شعر بعليا تربت على كتفه هامسه في اذنه قائلة: وانا مين ناطرة بدل ما تضيع الحليب عل الفاضي..كسي موجود…ملهلب وناطر ايرك حتى يطفي ناره.. الحقني حتى فرجيك النياكة ? اصولها..واترك امك تتهنا بأير بيك بكسها وبطيزها..عم ينكها بطيزها.. ما كنت عارفي انو مدام نهى بتاكلوا بطيزها على قولك..خليهم يتهنوا..قدامي على غرفتك.. ذهبوا على رؤوس الاصابع الى غرفة عليا..اغلقوا الباب خلفهم وخلعوا ملابسهم وبدأ مص الشفايف والبزاز والقبلات..نزلت عليا الى ايره واخذته كله في فمها..وبدات تمصه وتلعب بيبيضاته…تلحس راسه الى البيض وتعود وتضعه بفمها وكأنها لم تذق طعم الاير منذ سنوات..حتى جاء ضهره بفهمها..بلعتهم
    الى اخر نقطة…ارتمت على السرير وكمشت بزازها..وقالت: هودي الك ..فرجيني كيف بتمصمص البزاز.. ارتمى وليد على عليا وبدأ يمصمص بزازها..ويلعب بالحلمات باسنانه..ويرضع متل الولد الرضيع..يكمش الحلمات باسنانه ويشدهم الى الاعلى وهي تتأوه من الالم والنشوه..كمشت راسه وانزلته الى بين رجليها..فتحتهم وتركت لوليد العنان حتى يلتهم كسها…بدا باللعب بالبظبر والشفرتين تارة بلسانه وطورا يمسكهما بشايفه..وادخل اصبعه في كسها الملتهب..وبدا يبحث عن نقطة G-Spot ثم بدا باثارتها ..وضع اصبعة الثاني في فمه..مصه..وادخله بطيزها..وصار ينيكها بأصابعه..يفوت اصبع واصبعين حتى اجا ضهرها شي 4 مرات..قام وادخل ايره بكسها وصار ينيكها بقوة..برمت واخذت وضعية الكلب وحط ايره بكسها وشي فايت شي ضاهر..حط اصبعه بطيزها وصار يبرم فيه وينكها …حتى شعر انو بدو يجي..سحب ايره..وجابو على ظهرها… ارتاح قليلا..واعاد الكرة وناكها..مره تانيه..من قدام ومن ورا..نام على السرير وهي جلست على ايرة..حتى غاص في اعماق كسها..وبلشت تطلع وتنزل عليه..بعدها قامت وحطه بطيزها..ونزلت عليه بكل تقلها..فتوارى بأحشائها..وجاء ضهره مرة اخرى…عاودوا الكرة حتى التهب كسها من الحرارة..ووسعت طيزها من النيك واحمَر ايره من الاحتكاك..تركته يذهب لغرفته منهوك القوة ووعدتة بمفاجأت اخرى لاحقأ. وصل الى غرفته ورمي نفسه على السرير وغرق في نوم عميق لم يستفيق الا على طارق يمص له ايره.. طارق…!! كم الساعة السابعة..لماذا انت نائم بثيابك..ولماذا طعم ايرك غريب؟ ارجوك طارق خليني غسل والحق المدرسة ولما ارحع بخبرك اوكي..نهارك سعيد ..بانتظارك مساءاَ. عاد في المساء وليد وصعد الى غرفته فوراَ..فقد كان بحاجه ان يرضي طارق بأي شي لانه شعر بأن طارق احس بشيء..دخل الغرفة وجد طارق جالس في السرير ويتفرج على مجلة السكس..فك الحزام وقال: يللا طارق ايري بانتظار تمك الدافي وبتخبرني شو صار.. بخبرك..ما في شي كتير مهم..عليا عرفت انو انا عم نيكك..واضطريت سكتها حتى ما تقول شي قدام حدا عليا..نكت عليا الخادمة!.. بكرا موعدي معها ورح اخذك معي حتى نيكها سوى..وساعتها بتعرف انو عليا الخادمة اللي منشفق عليها وما منتعبها كتير..شرموطة وبيدوب ايرك بكسها من كتر النياكة وما بتشبع.. عليا الخادمة..؟؟!!!! عليا..شو بدك تمصه ولا بروح فضيه بكس عليا.. لا..انا مين ناطر..رح اسحبلك الحليب من بيضاتك اليوم… بدأ طارق بمص اير وليد واللعب فيه.بينما اكمل وليد خلع ملابسه..ثم قام وليد ونام على بطنه فقال طارق: شو ما بقى بدك تخليني مصه بدي اعملك مفاجأه ..جيب الفازلين..وادهن ايرك الزغير.. بدي تنيكني انا..؟؟!! بدي علمك النياكة حتى تنيك عليا! وابتسم قام طارق وفتح الجارور وجاب الفازلين..دهن ايره وحطه على باب طيز وليد اللي طوبز وكمش فلقات فخديه ليفتح المجال لاير طارق..شاف طارق هالمنظر قرب راسه وبلش يلحس طيز وليد..صار وليد يتهيج: نيكني بلسانك…فوت لسانك بخرم طيزي…آه صار طارق يحاول وينفذ الاوامر..وبعدين حط ايره بطيز وليد وبلش ينيك..اير طارق زغير لكن وليد مبسوط وبدو خيو يكون مبسوط كمان…وهن بها الوضع ما سمعوا الا صوت هيام.. شو قصتك انت وياه..يوم هو بيركبك, ويوم انت بتركبو؟!!..ونحن ما بيطلعلنا دور؟؟ توقف الاثنان وجمد الدم في عروقهم وفنجرات اعينهم وبصوت واحد وباستغراب: هيام؟!!!!! ثم قال وليد: من امتين وانت هون من وقت ما قلت نيكني بلسانك…فوت لسانك بخرم طيزي وليش مش بغرفتك..شو عم تعملي هون مش عم اقدر اقعد بغرفتي وكل الوقت عارفة انو يا ايرك بطيزه او بتمه..واليوم عرفت انو حبيبي طارق كمان بينيك!! شو عم تقولي..روحي على غرفتك مش رايحة..انا كمان بدي انبسط..يا بتبسطوني تنيناتكم يا بخبر الماما والبابا وكل الجيران لا…لا..فوتي حتى نحكي..انت بعدك زغيري وما بيسوى هيدا الشي. – فقاطعته زغيري وطارق مش زغير..ولا هو بيسوى ينتاك وانا لا؟
    لا مش هيك بس انت بنت بعرف انو بنت بس انا عندي طيز وكس..مش بس طيز..خرمين يعني قصدي انو ما بيسوى انت اختنا!!! طارق ابن الجيران يعني..انا بعرف كل شي وعليا علمتني العادة السرية..وحطت اصبعها بطيزي وبكرا بدا تمرني على الخيارة… عليا…؟؟؟!!! يلعن ابوك يا عليا بدي اقتلها هى هى اذا قتلها ..مين بدك تنيك..خبرتني انو نكتها مبارح وقالتي كل شي.. شلحت بنطلونها والقميص..قربت على السرير…شلحت الكيلوت فبان كسها الوردي بدون شعر .وقالت: انا قررت انبسط مين بدو يلحس كسي..ومين بدو يخليني مصللو ايره نامت قربهم على السرير..ونظر طارق الى وليد بدهشة وحيره فقالت: ما تحتاروا ..بعرف اصول اللعبة… نحن العائلة السعيدة.. وهالشي سر بيناتنا… شو قررتوا قام وليد ونزل بين افخادها وبلش يلحس كسها..وطارق وقف فوق راسها ونزل ايره لتمها..وصارت تمصمص راس ايره..وتلحسه متل البومبون..وصار وليد ينكها بلسانه ويلعب ببظرها اللي شي انو مبين..بلسانة واصبعه..كمشت ايد وليد وجرتها ? طيزها حتى يفوت اصبعه بطيزها.. برم جاب الفازلين ومرغ اصبعه وحط اصبعه بطيزها شوي شوي وبعدها بلش ينيكها باصبعه وتمه عم ياكل كسها..طارق صار يتأوه وهيام صارت تأن..قام وليد وركع وحط ايرو على باب كسها..وقفت مص وقالت: حبيبي وليد..انا بحبك كتير وبحب انو تنيكيني..بس ايرك كبير على كسي..ممكن تخلي حبيبي طارق يكون له شرف الافتتاح..ايرو زغير وما بيوجع
    متل ما بدك حياتي..طارق تعا لقلك شو بدك تعمل طروقه..ما توجعني حبيبي اكيد بدك ها الشى؟ عاجلاَ ام اجلاَ بدي انفتح ..طيب ليش ما بنيسط ? بكير قام طارق وركع قدام هيام..علا رجليها..وحط ايرو على باب كسها وبمساعدة وارشادات وليد بلش يفوت ايره شوي شوي حتى اختفى.. تركه جوا شوي وبعدين سحبه لبرا وبلش ينيك…يفوت ويطلع..وهي تأن من الالم والنشوة لكن مبسوطة انو الطريق انفتحت قدامها.. وصار اي ساعة فيها تنتاك واخوتها كل يوم قدامها…وهي مغمضة عيونها ورايحة بافكارها الجميلة ما حست الا بشى ضخم عم يفوت بكسها..فتحت عيونها لاقت وليد حاطط زبره بكسها وعم ينيكها..غمزته بالموافقة فاكمل المسيرة..لكن حست بانو نفسها رح ينقطع..واير وليد ضخم على كسها..لكن ما حكت ولا كلمة..شدت على حالها واستحملت الوجع..لكن دموعها نزلوا..ناكها وصار يفوت ويطلع ايرو..وبعدين سحبة وجابه على بطنها… اجا طارق ولحس الحليب من بطنها..واخذ اير وليد حتى يلحس المن وجده ملطخ بالدماء..صرخ.. دم نظر وليد الى ايره والى هيام فوجد الدموع تجري على خدودها..لكنها مبتسمة..ابتسم هو ايضا وضمها اليه..وقبلها على راسها ثم انضم لهم طارق وقبلوا بعضهم البعض وقال وليد: مبروك!! صار فيكي تنتاكي ساعة اللي بدك..صرتي مرا هيدا اللي بدي ياه..بدي كل يوم تنيكوني وتبسطوني حاضر..اذا انا ما كنت موجود ..عندك السبع طارق..صار جاهز لممارسة الجنس مع الجنس اللطيف والخشن. وعد…بتوعدوني انو دايما تنيكوني منوعدك طارق حبيبي بدي كمان اتمرن على النيك من الطيز..بسمع الماما دايما بتقول للبابا حتى ينيكها بطيزها..وانو هي بتنيسط من ورا كتير.. اوكي حياتي طارق بيبلش باصبعه..وبعدين بايرو..ولما تصيري جاهزة..ايري بالانتظار.. ضحكوا جميعاَ .واستلقوا على السرير…صمتوا لدقائق ثم قالت هيام..: بتعرفوا شو جاي على بالي كمان؟ شو انو البابا ينيكني!! شوي..شوي خلي احلامك واقعية..اوعا تعملي هيك شي..يمكن بيقتلك..وبعدين ايرو كبير بيفلق نصين.. عم قول جاي على بالي..مش بكرا رايحة لعندو طوبزله وقله تفضل نيك..ها ها ها.. طارق ? سيرة النياكة..قوم حط ايرك بكس هيام ونيكها..وانا بنيكك فكره حلوة..يلا يا حلوه..طوبزيلنا حتى ننيك..وعلى قولة وليد تخايليني البابا ليش شو قال وليد – ركعت وعلت طيزها انا كمان قلت لوليد من مدة انو جاي عبالي انو البابا نيكني..قام قال لي..طويز وتخايلني بيك… قام طارق حط ايره بكس هيام ووليد دهن ايره فازلين وحطه بطيز طارق..وبدأت المعركة..صار وليد ينيك طارق حتى يدق البيضات بطيزه..ويدفش اير طارق بكس هيام..حتى سحب وليد ايره من طيز طارق وجاب ضهره على ضهره..قامت هيام وصارت تلحس المن من على ضهر طارق..وبعدها راحت تغسل وفاتت ? غرفتها تنام. في صباح اليوم التالي, استفاق الجميع للذهاب الى المدرسه والعمل وتهيئت عليا لتنظيف البيت..تناولوا الطعام وشربوا الحليب وخرج الاولاد والاب وبقيت نهى تساعد عليا في ارجاع الاكل الى البراد وقالت لها: عليا اليوم جاي البابا من الضيعة.. لما يوصل اهتمي فيه واطعميه حتى اعود في المساء..
    وما تخليه يروح لعند العمة لميس قبل ما نجي..رح نروح كلنا سوى المسا حاضر..
    بيحب اعمله شي مخصوص لا..عادي خرجت نهى وبقيت عليا تنظف البيت وتحضر الطعام للمساء..كانت الساعة الحادية عشر عندما دق جرس الباب واذ بالجد خليل يدخل.. مرحبا عليا اهلا جدو..كيفك جدو؟ بعدني شب..ليش شايفتني كل هالقد ختيار – ودخل البيت لا مش القصد بتضلك شيخ الشباب. لكن الاحترام واجب اذا كان الاحترام هيك احسن بدونه, الكل راحو وما في حدا؟ كلهم بالشغل والمدارس مدام نهى طلبت مني اهتم فيك ولبيلك طلباتك!! اذا وصتك في وعم تقوليلي جدو..اذا حدا بيسمعك بيقول هيدا ? حفة قبره وبتقطعلينا برزقنا.. ولو يا عمو خليل..هيك احسن..شو اقطعلك رزقتك بدون القاب..بس خليل.. اي شو مفكرا ان عن جد صرت ختيار..لا عيني لا..بعدني بفتش على رزقتي وبيمشي حالي كمان..فهماني قصدي عليا فهمت قصده لكن حبت تستهبل لا عمـ…خليل..شو قصدك؟ قصدي انو بعدني شب ما فهمت!!..-وطوبزت امامه عاملة حالها عم تلم شغله من الارض… يعني بعدني بيقوم معي – ووقف خلفها وكمشها بطيزها – وبقدر نيك!! خليل..!!!..لا ارجوك..بغنج فأنزل سحاب بنطلونه..واخرج ايره..ومسكه وقال لها: ابرمي ودوقي طعم الشباب خليل تعي..شوفي كيف خليل بعدو شب كمشها من يدها ودفعها نحوه وانزلها على ركبتيها لتقابل ايره.. وبدون مقدمات وضعت شفاها حوله وبدأت تمص راسه وتلعب بلسانها.. ثم سحبته الى داخل فمها وبدات تمارس فن المص..بينما كانت يداها تفك ازرار البنطون وانزاله الى ركبته..وخليل كامش راسها ويدفعه الى الامام والوراء..ثم انزل يده الى صدرها.وادخلها تحت الستيان..وبدا يفرك حلمتها ويلعب ببزها..انزلت هي يدها
    من وسطه الى افخاذة تلامسها وتفركها ثم ادخلت يدها تحت كيلوتها وبدأت تلعب
    بسكها وهي مستمره في مص ايره..بعدها اوقفها خليل وحملها الى طاولة الطعام ازاح المملحة والصحن وانامها على الطاولة..شلحها كيلوتها ورفع التنوره الى صدرها وارتمى بين شعرات عشها وبدا يلحس ويمصمص..نزل الى كسها واخذ يلعب فيه بلسانه واصبعه ..شرب من سائلها وتعطر من اريج كسها وسكر من نشوة سائلها…ثم غرس وجهه كله في كسها وبدأ يلتهمه التهاما..وهي تأن من النشوة..دقائق مرت وهي في غاية النشوة,,وهو غائر في كسها ثم وقف ورفع رجليها بشكل 7 سبعة ووضع ايره على باب كسها وبدأ ينكه بكل قواه..وهي تصرخ من اللذة : آه..آه …ببصم بالعشره انو بعدك شب…نيكني..بسرعة ارجوك..خلي ايرك يخزق لبلوب كسي أه منك يا حاميه.. وكسك خلاني سكران..رح نيكو بدون رحمه كمان..وكمان..- رفعت اجريها على كتفه وصارت تفرك بزازها.وهو يزيد من السرعة ويلهث..حتى سحبه وجاب ضهره على بطنها…مرغت المن على كامل بطنها..ثم مسحتهم بالمنشفة..رمتها على الارض بينما كان خليل يرتاح على الكنبة.. مش هين ابدا خليل… قلتلك بعدني شب ما صدقتي!! ايرك بيجنن..من زمان ما دقت طعم نياكي هيك.. نحن تحت امرك ست عليا.. اذا هيك تفضل طيزي ناطرا..حتى تدوق طعمته كمان بتنتاكي من طيزيك؟ نحن هون بالبيت الكل بيحب نيك الطيز – قالت هكذا بدون انتباه شو قصدك بنتي بتنتاك من طيزها لا لا ما بعرف شي ..هيك زتيت كلام.. قام خليل وجعلها تطوبز على الطاولة..اخذ قنينة الزيت ووضع قليلاَ على طيزها ويده..فرك ايره بالزيت وبدا بأدخاله شوي شوي..ثم بدأ النياكة..نطرها حتى بدات تأن ثم سالها: مين غير نهى بينتاك من طيزه كمان؟ آه..كلن… مين كلن؟ نهى..آه..وطارق..ووليد..وهيام ? الطريق..آه وانت.شو نسيتي حالك.?!! – عمل حاله انو شي عادي لكن استغرب اه كمان,,فوته لمصاريني.آه اسرع بضرباته ثم اوقفه بالاخر وبدأ ياتي ظهره بطيزها.. آه ..ما اجمل نيكة طيزك يا عليا… سحب ايره وصعد الى الحمام للاغتسال بينما هي مشت مشيت المقيد الى غرفتها واضعة يدها تحت طيزها التي تنقط الحليب..اغتسلا وجلسا في المطبخ يتحدثون ويساعدها في تحضير الطعام.. عند الظهر قال لها انه ذاهب لعند لميس..لكن اقنعته بالبقاء حتى يعودوا في المسا ويذهبوا جميعا” بعد العشاء..فهمس باذنها: ما تخبري حدا..رح روح وارجع قبل ما يجوا..ومنروح المسا ليش ما بنتطر وبتروح مره وحده..ليش بدك تقضيها مشاوير؟ بيروح علينا البقلاوة..- وغمزها كمان لميس؟ مش هين ابداَ!!! حرام ارملة وما في حدا يقوم بالواجب؟…كانت موعودي مني اليوم بمرتين..لكن انت اخذتي دورها..انش**** يطلعلها شي!! ضحك وهم بالخروج ووعدها بالعودة بعد ساعتين.ركب السيارة وانطلق لعند لميس..لكن افكاره كلها بما قالته لميا عن العائلة السعيدة…- الكل بينتاك من طيزه –..بدات الافكار تروح وتأتي حتى وصل بيت لميس..قرع الجرس وفتحت له لميس مستقبلتاَ اياه بالقبل ومص الشفايف دامت القبل طويلا ثم قالت: اشتقت لك خللوً ليش ما جيت بكير وانا اشتقت
    لك كثير لكن اشغال…كيفك؟ منيحا..ناطرتك من الصبح..خفت تروح لعند سمير ونهى وتجي معهم بالمسا وما يطلعلنا شي لا مرقت شفت عليا..قلت لها انو رايح مشوار وراجع احسن ما ينشغل بالهم علي عظيم وقديش معك وقت؟ شي ساعة تقريباَ.. حضريلنا شي كـأس والحيقني عالاوضة حتى نلحق شي زب قبل ما يمضى الوقت.. دخل الى غرفة النوم فرأى على السرير مجلات سكس وافلام وايوره صناعي..ولحقته لميس بكاس الويسكي..فقال لها: شو عاملة؟ فكرتك مش جاي ..قلت ما الي الا الصناعي.. ولو..بس هيدا كتير زغير – حمل اير صناعي بيده – اي هيدا للطيز..معمل خصوصي منشان الطيز اخذ رشفة من الكأس ووضعه على الطاولة وبدا عناق لميس وتقبيلها ومص شفايفها. ثم نزل الى رقبتها..يقبلها ويلحسها بلسانه..فك ازرار القميص..وانزلها ثم الستيان..وبدا معركته مع البزاز.وبدأ التهام الحلمات يميناَ ويسارأ..مص وتقبيل ولعب بالسان..بدات لميس بالتأوه..اخذ رشفة وسكي اخرى وبدا يفرك بزازها بيده ويقبلها ويعصر عليهم..ثم انزل يده ليلاعب شعرات كسها..بينما هي كانت منهمكة بأخلاعة البنطلون..صار يلعب ببظرها ويدخل اصبعه بكسها وهي تلعب بأيره النائم. تمدد على السرير وقرفصت هي تمص له ايره وهو يبعصها بكسها ويلعب به..ثم اخذ ايراَ صناعياَ وبدأ يدخله بكسها..بدأت تتأوه وتأن وهو يسارع بادخاله بكسها..بقيت تمص له زبه لفترة ولكنه لم يقف..استغربت وقالت له: ليش مش عم يقوم معك؟ .شو صرلو…صرلي ساعم بمص فيه وبعدو نايم … هلق بيقوم..طولي بالك عليه
    تعبان او شي؟ لا..خلص هلق بدحشلك الصناعي وبنيكك فية؟ ما تخافي ما خاف…
    ناطرتك من الصبح وعم وسعلك طيزي لتنيكها بايرك مش بالصناعي!! شو القصة؟؟ كس امك يا عليا..كله منها عليا شو خصها؟ تحدتني انو صرت ختيار وانا تحديتا انو بعدني شب ااي وبعدين؟!! وبعدين ..عملتلها زبين..واحد بكسها وواحد بطيزها..والهيئة انقطع حيلي هلق صرلك جمعة تعبي فيهم وانا واعدي حالي بالخيرات. بتقوم بنت الشرموطة بتسحبلك ياهم..بدي نيك اختها..بدي كسرلها اسنانها.. طولي بالك.الحق علي انا صرت بدي شوف حالي انو شب وفرجيها انو بعدني بقدر نيك زبين وتلاتي..ما تزعلي..حطيها بدقني..وطوبزي حتى حط ايري بطيزيك..بركي اذا شم ريحه طيزيك بيقوم.. ركعت لمس وعلت طيزها بالهوا.. ركع هو وراها ودهن اصبعهة بالمرهم ودحشوا بطيزها, وصار يحلب ايره بالايد التانية..وبعدن جاب الصناعي الزغير وحطه بطيزها..وصار يفوت ويطلع واوقات يحط اصبعه كمان..وبعدين جاب الصناعي الكبير..وحطه على باب طيزها وبلش يفوته شوي شوي وهي تصرخ من الالم..صار يفوت ويضهر ويفركلها بكسها حتى بلش يحس انو قام معه..شال الصناعي وحط زبه بطيزها وبلش ينيك قلتلك انو رح يقوم …شفتي عم نيكك بطيزك..وبأيري مش بالصناعي!! آه خللو فوت اكتر خود هيدا الاير وحطللي ياه بكسي كمان اخذ الاير الصناعي وحطو بكسها وصار ينيكها بكسها وبطيزها.. حلو نيك الطيز بيجنن!! شو قصتكم بالعيلي..كلكن بتحبوا نيك الطيز كلنا..مين كلنا انت وخيك والاولاده!! مش مجرب بعد نيك الطيز.. لا من وين ولا يهمك هلق بخليك تجربوا هو سمع هيدا الحكي اجا ضهره آه اجا ضهري خلي يجي كله بطيزي ظل خليل مكانه حتى نام ايره بطيز لميس بعدها سحبه واستلقى على السرير..منهمك القوة..اخذ رشفو وسكي واغمض عيناه. اخذت
    لميس الاير الصغير وفركته بالمرهم ثم رفعت رجلي خليل شو عم تعملي بدي فرجيك ليش كلنا من حب نيك الطيز لا لا انا مني شب بقى ..هيدي للشباب شو هلق صرت ختيار..ما بعلمي كنت شايف حالك شب قدام عليا.. طيب بس اذا انوجعت بتشيليه قوام اكيد وضعت مرهم على طيزه وبدأت برسم دوائر حول بخش طيزه ثم بدأت بأدخاله رويدا رويدا وهي تمص له ايره..ظلت على هذه الحال حتى دخل كله بطيزه ثم بدات المشوار وبداأ يتأوه ويتالم لكن بدأ يشعر بلذه غريبة والجميل بالوضوع ان ايره قام من جديد وصار يساعد لميس بادخاله كله لانه بدا يشعر بانة سيكب منيه..سررت لميس وظلت تنيك وتمص حتى جاء ضهره بفمها نسيت الصناعي بطيز خليل والتهت بمص وشرب كل قطرات حليبة.. شو رايك تمام.لكن هيك بدو يضل بطيزي..- ضحك وشاله من طيزه علقليلة ساعدك حتي يجي ضهرك مره رابعة اليوم عظيم بس الكلام بسرك ..ما بقى عندي حيل اتصلي بعليا وقولي لها انو انا تعبان وبدي نام وعند ما بتجي نهى تلاقيني عندك همو بدي نام ضبي العده.ولما يجوا وعيني تركته لميس لينام واتصلت بنهى وعليا ثم رتبت الغرفة ودخلت لتستحم. في المساء عادت نهى من العمل.. فقالت لها عليا ان جدو خليل اجا وسبقهم عند عليا..فردت نهى: اي.. اتصلت فيي لميس وقالت انو تعبان شوي وبدو ينام عندها لبينما نجي تعبان.. مريض يعني لا بدو يكون متقلها العيار اليوم..وسنو ما بقى يسمح ما فهمت؟ شو بكي متل الهبلة.. البابا بيزور لميس اخت سمير كل جمعه, شو بيروح يصلي.. هو مقطوع وهي مقطوعة..ما بدها عشرة يختلفوا عليها. بس لميس عاقلة شو عم قول عنها شرموطة؟.. انا عم قول بدل ما
    تنتاك من حدا غريب.. البابا اولى! وانت ما بتزعلي..? لا ليش بدي ازعل بالعكس
    المهم يكون مبسوط انش**** بدو نيكني الي انا..!! لانو اليوم لما مرق لعندي قاطعتها شو عملك زب؟ اثنين… هيدي ياها تعبان… بتكون لميس ما تركتوا حتى
    يعلمها شي دق..اي انش**** يوعى اليوم.. يعني مش زعلانه انو نام معي ليش بدي
    ازعل اذا الناس بينبسطوا.. هو انبسط وانت كمان الهيئه طبيعي..ليش لاكذب عليكي اي **** يوفق..بس ما تزعلي لميس منك..هيدي مقطوعة وبنتطره مناطره من جمعة لجمعة ما انا كمان مقطوعة! حرام ..بتعرفي شو بكرا رح قول لجارنا موسى بركي بيزبط حاله معك لآ… اذا بتريدي… انا اعتبر من هيدي العيلية..وما بدي روح لبرا طيب ما الك الا وليد..هلق صار شب ومهيج على العالم ..شوفي كيف بدك تطلبي منو انا ما بقدر احكيه.. نام معي مرة ..بس ما بعرف .. اذا بيعيدها… انت وشطارتك؟ هيجتيني على هالاخبار ..عندك مانع تجي تلحسيلي كسي .. بكل سرور.. رفعت نهى تنورتها وازاحت الكيلوت وقرفصت عليا وبدأت تلحس وتلعب بكس نهى .. كسك طعمته طيبه هيدا لسانك..آه.. اسرع شوي مصي شفاتير كسي والعبي بالبظر اخذت عليا تلعب وتمصمص ببظر نهى وبدأت تدخل اصبعها بكس نهى وتنيكه بينما نهى تلعب ببزازها وتفرك الحلمات وتتأوه… ظل الحال هكذا حتى وجدوا سمير وافق في باب المطبخ: يعطيكم العافية؟ سمير..آه جيت بوقتك ..عليا هيجتني عالاخر وما بدي الا ايرك يغوص باعماق كسي حاضر – وهو يخلع بنطلونه وقفت عليا واخذ سمير نهى الى الطاولة..رفع رجليها ووضع
    ايره على باب كسها وانطلق ينيك فقالت نهى لعليا: شو بكي عم تتفرجي ..تعي
    مصمصيلي بزازي اقتربت عليا من حلمات نهى واخذت تسحقها باسنانها وتمص رحيق الحياة منها ويدها تفرك البز الثاني بينما سمير ينيك كس نهى بقوة..علت الاهات وسمع الانين واسرعت النبضات..ثم هتف سمير بعليا: اعطيني شوي زيت بدك تحطلها ياه للمدام بطيزها – وهي تجلب قارورة الزيت لا بدي اعمل سندويش زيت وزعتر…اي..حطي شوي على ايدي لا خللي عنك!! وضعت قليل من الزيت على يدها واخذت تفرك ايره بالزيت ثم اقتربت وادخلت راسه بفها وبدأت تمصة بيمنا ادخلت اصبعها بطيز نهى..وبعد قليل رفعت راسها قائلة: ايرك جاهز وطيز المدام صارت جاهزة ادخل سمير ايره بطيز نهى وبدأ بالنيك, اقتربت عليا وبدات تلعب ببظر نهى وهي تمص شفايف سمير وما هي الا دقائق حتى اوقف سمير ايره بطيز نهى صارخا: اجا..اجا.. اجا ضهري بيطيزك حياتو مرسي حبيبو…شكرا عليا.. انا رح اطلع اتحمم والبس قبل ما يجوا الاولاد. شكراَ لانو خليتوني كون معكم.. ولو..بس متل ما بتعرفي اللي جوات العيله بيضل جوات العيله طبعا طبعا صعدت نهى وسمير الى الغرفة وبكل سرور عادت عليا للعمل في المطبخ وكأن كل امنياتها قد تحققت عادوا الاولاد من المدارس وبقي وليد خارجا بعد ما اتصل وخبر والديه انه في المدرسة ستأخر قليلاَ قرروا ان يذهبوا جميعا واقتربت نهى من اذن عليا وهمست: هلق لما يجي وليد دبري حالك معو ضحكوا وخرج الجميع لزيارة لميس..بعدها بساعة تقريبا رجع وليد الى المنزل وعندما دخل لم يجد احد فنادى عليا فسمع صوتها من غرفتها تقول له ان يصعد..دخل غرفتها فوجدها تنشف جسمها بعد الحمام وقالت له: بدك تاكل؟ اي شو في اكل؟ عاملة اليوم معكرونة واذا بتحب في كس برز مناكل الكس اول شي بعدين المعكرونة – وبدا خلع ملابسه اما عليا فكانت جاهزة..رفعت المنشفة واستلقت على السرير ..نام فوقها وبدا بمص شفايفا ثم رقبتها الى صدرها يلعب بحملتها ويمصمص ثديها نزل الى معدتها يقبلها ويلحسها ثم الى المكان الاكثر دفئاَ غرس رأسه وبدأ يلحس ويمص وهي تتأوه من شدة النشوة ثم اخذ وضعية 69 واخذت أيره بفمها بينما هو يلتهي بعشها ..ثم ركعت امامة واخذ يلحس كسها وطيزها..بعدها وقف وادخل
    أيره بكسها وبدا ينيك..يدخل ويخرج بقوة وبلطف..بسرعة وببطى ثم سحبه من كسها وادخله بطيزها..واعاد الكرة حتى جاء ضهره بطيزها…استلقى على السرير قربها وقالت له: اذا بتوعدني انو تضلك تنيكني رح اعمللك مفاجأة ما بتخطر على بالك شو هيدي المفاجاة مش رح قللك حتى تزبط؟ ومش رح نيكك حتى تقولي طيب..امك بتعرف انو انت بتنيكني وما عندها مانع، حتى طلبت مني انو اغريك حتى تنيكني وشو المفاجأة؟!! واليوم اشتركت انا وامك وابوك بدور نياكي مصيت كس امك وبزازها وكمان اير ابوك عظيم بس هيدي مش مفاجأة بالنسبه الي ..هيدي مفاجأة بالنسبة الك اكيد كانت مفاجأة الي بس اللى عم قوله .. اللي عم حضرلك ياه هو اللي بتتمناه شو قصدك؟ انو تنيك امك وتحط أيرك بطيزها…. دخيل اجريك.. مش بس بضلني نيكك..شو ما بدك بعمل..بس يتحقق حلمي طيب اتركني زبطلك ياها بمعرفتي بس بدك تطول بالك شوي حتى تزبط الخطة. حاضر.. ومن هلق هيدي بوسه عربون..- واخذ يمص شفايفها بقوة ترك غرفتها ودخل الى غرفته ليستحم ونزل بعدها ليشاهد التلفزيون بانتظار اهله. عاد الجميع ودخلوا المنزل واخذ ينظر الى امه نظرات غريبة..دخلت نهى الى المطبخ فلم تجد عليا..سألته عنها فأشار الى غرفتها..صعدت هي وهيام وبقي طارق وسمير في غرفة الجلوس يشاهدون مبارة كرة القدم..دخلت نهى غرفة عليا وسألتها: شو مشي حالك اليوم مع وليد؟ اي مشي..شكرا دخلك ليش نظراته اليوم غريبه.. عم يتطلع في وكأنة رح ياكلني بعيونه رح قللك وبدون لف ولا دوران..حلمه انو ينام معكي وينيكك من طيزك كمان بس هيك..بسيطه ..هو قللك ها الشي اي وقلت له رح شوف اي طريقة حتى حقق له حلمه.. بسيطة..بكرا منفكر بشي طريقة ورح اعمل حالي ما معي خبر..اصلا حلمه عم احلمه من زمان وناطره اليوم الي رح يتحقق فيه. دخلت غرفتها وبدلت ملابسها ونزلت الى الصالة بينما هيام انتظرت حتى تخرج امها ودخلت غرفة عليا: عليا… بدي انتاك من طيزي ما بقى في انطر..- خلعت كيلوتها وركعت على السرير – حطي اصبعك بطيزي,, وشوفي كيف بدك توسعيلي ياه حتى تساع اير وليد ليش مستعجلة؟ شوي ..شوي انتظري في وقت كتير قدامك ..بكرا رح تشبعي من كتر النيك ما بيهم بدي هلق انا..يللا اخذت عليا المرهم ووضعت قليلاَ على اصبعها وبدأت تدخلة رويداَ رويداَ بطيز هيام ثم بدأت تسرع بلادخال والاخراج وبعدها ادخلت اصبعين واعادات الكرة وبدأت بيدها الاخرى تلعب بكسها وهي تنيك هيام بأصبعها وعندما تهيجت اصبحت بدون
    وعي تتخايل ان احد ينيكها واصبحت تنيك هيم بكل قوة وتدخل اصابعها بكسها بقوة حتى اتتها الرعشة..التفت الى هيام فوجدتها مبتسمة والدموع تزل على خدها وجعتك؟ لا.. انا هيك بدي ..باي.. لبس كيلوتها واسرعت الى غرفتها..في اليوم التالي خرج الجميع الى العمل والمدارس وقبل ان تترك هيام قالت لعليا. فكري معي بشي خطة حتى ننفذها..انا حكيت مع سمير وما عنده مانع ابدا، بالعكس شجعني ووعدني يشترك معنا شي مرة هزت برأسها عليا بالايجاب..وعند الظهر اتصلت نهى بعليا: الو عليا..بين معك شي انا مش عم يجيني شغل..كل النهار عم فكر بوليد افكار كتيره لكن احسن فكرة انو اليوم المسا خلي السيد سمير ياخذ طارق وهيام لعند الماكدونالد بحجة انا مش عاملة اكل وانا بفوت على غرفة وليد وبخليه نيكني وببتكرله طريقة انو نيكني هو ومعصب عيونه وبعدين انت بتفوتي وبخليه يركبك وهو ونايم معك بس بدو يجي ضهره بشيل العصبه عن عيونه..شو رأيك فكرة جهنمية..والك مني 10000 ليرة هدية على هالفكره.. اليوم المسا..باي باي عادوا الجميع مساءاَ وكما اتفقت هيام مع عليا طلبت من سمير ان يأخذ طارق وهيام لعند الماكدونالد وغمزته فانتبه للموضوع وخرجوا فقالت لوليد انها في غرفتها لديها اعمل مهمة.. وهمست عليا بأذن وليد ان يصعد لغرفته تهيئا للمفاجاه..فلم يصدق اذنية وبسرعة البرق الى غرفته ..طرقت عليا باب نهى ثلاث مرات لتعطيها الاشارة وذهبت لغرفة وليد فوجدته عاري وبأنتظار وصولها ..خلعت ملابسها واستلقت بجانبه وقالت: بلش مص بزازي ورح خبرك شو رح بيصير.. حاضر.. وبدا بمص حلماتها وهو يسمع لها.. هلق بعد ما تركبني ويجي ضهرك كله بكسي رح اعصبلك عينيك على اساس انو بدك تنيكني من طيزي انت ومغمض..امك رح تجي وتركع محلي وانا رح اوقف وراك..بتعمل حالك انو عم تنيكني الي,,وبس تحس انو رح يجي ضهرك..بتصرخ… بشيل انا العصبة عن عيونك وبتشوف انو امك..اوعا تخليها تشتلق انو انت عرفان عض وليد حلمة عليا من كتر السرور فصرخت بأعلى صوتها..فاعتذر وركع خلفها لينيكها..وضع راس زبره على باب كسها وبدفعة واحدة الى البيضات ثم بدا نياكتها..في هذه الاثناء كانت نهى خلف الباب تنتظر الاشارة..وتلعب بطيزها وتدهن المرهم حتى تستقبل اير وليد..اجا ضهر وليد وكما الاتفاق في كس عليا..فقالت عليا: اوكي وليد هلق رح اعملك مفاجأة بدي ياك تنيكني من طيزي بس انت ومعصب عيونك (وغمزته) اوكي..فكرة حلوي كتير..هيدا المنديل اربطيلي عيوني شايف شي..- بعد ما ربطت المنديل لا..وينك هلق انت انا هون وبسرعة فتحت الباب ودخلت نهى وركعت على السرير .فقالت عليا: قرب شوي..بعد شوي..اوكي انا قدامك حطيت فيزلين وطيزي بانتظار ايرك حتى يلعب فيها – ورفعت المنديل عن عيونه ليرىوغمزته واعادت المنديل – فوتلي ياه كله وضع ايره على طيز امه وبدأ يدخله بهدوء وكان يرتجف..فمسكته عليا من كتفه ودفعته..ثم بدا بالدخول والخروج ببطئ حتى استقرت وضعيته وبدا يشعر بالراحة عندها اشتد ساعده وبدأت ضرباته تسرع وتقوى وامه تأن من تحته ولم تسعها الدنيا من الفرح..اخذت عليا تلعب بحلمات نهى وتفرك بظرها..ووليد يزيد من قوته وسرعة ضرباته..حتى صرخ: رح يجي ضهري..طيزيك بتجنن عليا..رح يجي ضهري بطيزك وما كان من عليا الا ووضعت اصبعها بقوة بطيز وليد..دفعت الحليب الى داخل طيز نهى آآه …اجا..اجا… رفعت العصبه عن عيون وليد كما كان الاتفاق..ومثل انه مستعجب ماما..هيدا انت..عم قول هيدي الطيز بتجنن استلقى على امه واخذ يقبلها ويمصمصها وبعد قليل سالته نهى: عجبتك
    المفاجأة؟؟؟ احلى مفاجأه بحياتي..من سنين وانا احلم انو اركبك..واعصر حليب ايري فيكي وتحقق حلمك؟ آه …اجمل حلم بطل حلم صار علم و**** يرضى على عليا..اي ساعة اللي بدك.. طيزي وكسي تحت امرك..انا مين عندي اغلى منك – وقبلته لكن صار الحلم الكبير قريب التحقيق شو هو حلمك الكبير بحلم انا وعم نيكك بطيزك يجي البابا ويحط ايرو بطيزي ويصير كلما دفش يفوت ايري بطيزك ويجي ضهرنا سوى بسيطة احب على قلب بيك نيك الطيز..واذا طيزك بتلبي …على قلبو احلى من العسل بعد انتهاء كلام الاحلام عاودوا الثلاثة معا معركة جنسية حامية تخللها جميع اشكال وانواع القبل والمص والحلب والبعص والنياكة..ثم خرجت نهى واتصلت بسمير واخبرته بانتهاء المهمة ودخل وليد ليستحم وخرجت عليا الى غرفتها لتغتسل عاد سمير الى البيت وصعد الى غرفته، وذهبت هيام وطارق الى غرفة هيام..نامت على السرير واستلقى هو بقربها وبدا يقبلها على وجهها الهيئة وليد مشي فيلمه مع الماما بتظن هيك، انا حسيت هالشي ولما فتحت عليا الباب انتبهت انو مبتسمة وكأنها منتصره بشي معركة انش**** الكل بيكون مبسوط ثم بدأ يقترب بقبلاته الى شفايفها..واخذ شفتها السفله بين شفتيه واخذ يمصمصها..ثم اخرجت لسانها واخذ يمصه وكأنه حلوى وتنابوا الادوار وبدأت معركة بالقبل شارك فيها شفايفهما ولسانهما..مد يده الى صدرها المحدودب
    وصار يلاعب حلماتها بينما هي فكت ازرار البنطلون وانزلته بصعوبه حيث انها كانت منهمكه في التقبيل والمص. ثم شلحت كيلوتها الصغير..وبدأت بفك ازرار طارق. اوقفته عن التقبيل ليخلعا ثيابهما وقالت له: اذا وليد انبسط مع الماما انا بدي خليك تنبسط اليوم كمان شو بدك اعمل انا تحت امرك وانا بدي ابسطك كمان بلش بحلمات بزازي الصغار وانزل على مهلك على عشعوشي واقتحم وضع طارق يده على بزها اليمين واخذ حلمتها اليسار بفمه وبدأ يفرك ويمص ويلعب بلسانه وهي تتأوه وتأن، ثم نزل الى بطنها فألي عشها الوردي الناعم ثم اخذ يبوس شفايف كسها قبل خفيفه ويمصها ويلعب برأس لسانه بنعومة حول البظر وهي تأن من النشوة..وقالت: آه حبيبي طارق ..بتجنن..اعطيني ايرك لمصه ركع طارق مقابل راسها واقترب لتتمكن من ادخله بفمها واخذت تلحسه وتقبله..من رأسه حتى البيضات وبعدها ادخلته بفمها وبدأت تمصه وتفرشي اسنانها به..تلعب وتلهو فيه حتى اصبح كالحديده.. شو جاهزه انا وكسي جاهزين يا عمري اقترب الى بين فخديها وادخل زبره بباب عشها وبدا رحلته بالنيك على مهل حتى تبلل ايره من مائها واخذ يزيد سرعته وهي تصرخ… احبك حبيبي طاروقه..كمان..كمان.. وبعدها سالته ان يستلقى على ظهره لتجرب مشهد رأته..فنام على ظهره وركبت هي عليه وبدأت بالصعود والهبوط..فوق..تحت…ثم ركعت وقالت له: هلق من ورا ركع خلفها وادخله بعشها للاخر ثم بدأ الادخال والخروج..ثم سحبه من كسها وادخله بطيزها..استقبلته بحرارة وبشوق..اخذ وقته حتى اصبح كاملا بالداخل لكنه استمتع في معركته مع بخش طيزها ..بدأ ينيكها بسرعة..ويزيد من الدفعات..حتى تعب وانسحب الى مواقعه واستلقى بقربها..يقبلها ويلهث..بينما هما على هذا الوضع دخل وليد..: انا قلت مش بالغرفة ولا عم تحضر تلفزيون..يعني عند هيام، شو خلصتوا اي كتير كان حلو اليوم..وانت كيف كان نهارك بيجنن..صرت انا والماما اصحاب وكانت اليوم احلى واجمل نيكي بحياتي نيالك يا عم .. السبت بدها تعملي مفاجاة… نهار الجمعة كان اطول نهار بحياة الاسره كلها..الكل بأنتظار الويك اند حتى يشوفوا المفاجأة..سهروا ليل الجمعة على التلفزيون وطلعوا على غرفهم يناموا.. وما ان اشرقت شمس السبت حتى كان وليد جالسا بسريره بأنتظار
    مفاجأته..عند الساعة التاسعه فتحت نهى باب غرفته ووقفت على الباب لابسه قميص نوم شفاف وبدون سوتيان او كيلوت..نهض بسرعة وليد من تخته..فقالت له : بونجور حبيبوا…خليك بتختك بونجور ماما.. صرلك زمان واعي؟ ليش نمت.!! ها ها ..- اقتربت من سريره وجلست على حافته- كيفك اليوم؟ انا منيح اقتربت منه وبدأت تقبيله..واستجاب لها ثم اوقف وقال وطارق؟؟ انسى انه موجود.. هلق بيكون واعي..بس عامل حالو نايم هيدا جزء من المفاجأة وتابعت التقبل والمص وبدأت يداه تتسلل الي صدرها وتفرك حلماتها..بدأت تأن وتتأوه..مسكت يده وشدتها على بزها ..فهم ما تريد وصار يفرك حلماتها بقوه..ازاحت الشرشف وخلعت قميص النوم واستلقت بقربه..وبدأت
    المعركه..من قبل ومص وفرك وحلمسه وعصر..اخذ ينهش صدرها نهش ويعصر حلماتها بقوه وهي تأن وتصرخ واخذت ايره بفمها وبدأت تمصه وتلعقه وكانها تريد استخراج امعاؤه من راس ايره..وهو يصرخ..قامت وركبت على ايره وبدات تصعد وتهبط..بقوه وبعنف..ثم صرخت بطارق: قوم حبيبي..بعدك عامل حالك نايم .قوم مص بزاز الماما..متل ماكنت تعمل انت وزغير فتح عينيه طارق، وسحب عنه الغطاء..وقام يدنو من امه بونجور ماما بونج..ور..حبي..بو.. وضع فمه على بزها واخذ يمص ويتبع حركتها طلوع نزول..مسكت ايره من فوق الكيلوت وبدأت تحفه..ثم اشارت له ان ينام بقرب وليد وانحنت تمص ايره..اخذ وليد يدفع بها الى فوق وهي تعتمد على قوة الجاذبية لتنزل..ثم ركعت واكملت مص اير طارق بينما وليد اخذ موقعة الجديد خلفها وبدا يهزها بقوه..ثم اشارت له ان يعتلي الفتحة الاخرى..فاخرج المرهم ووضع قليلا على زبره وفرك طيزها ثم بدأ بأدخاله بطيزها..اصبح ينيكها بقوه وهي تمص زبر طارق وتصرخ..وما هي الا لحظات حتى شعر بأصبع في طيزه.. حاول الالتفات فلم يقدر لان يداَ برمت له رأسه..اكمل عمله…بعدها شعر بأصابع تتحرك داخل طيزه..تنمى ان يكون حلمه هو المفاجأه فلم يستدر بل اكمل مشواره..بعد قليل شعر بفراغ ثم بأير غليظ بطيزه ابتسم وارخى نفسه وبدأ حلمه يتحقق فكان ابوه سمير يدفع بأيره داخل طيزة وقوة الدفعه تجعل ايره بطيز امه.. حتى صرخ.. اجا..اجا..اجا ضهري.. ادخل بقوة شعر ان بيضاته دخلت معه وكب منيه بطيز امه..ما انتهى حتى سحب سمير ايره وجاب ضهره على ظهر نهى.. انحنى وليد وطارق واخذوا يلحسوا المن وينظفوا ظهر امهم..وقف الجميع وقال سمير.. اليوم سنحتفل بعيد الشكر.. الجميع ينزل الى غرفة الطعام..عليا حضرت الترويقة…لكن ممنوع يكون حدا لابس شي ضحك الجميع..ونزلوا عراة..وجدوا عليا عارية مع هيام يتبادلوا القبل..جلسوا حول الطاولة ومسكوا ايدي بعضهم وقال سمير نحن العائلة السعيدة….كل شي مباح طالما بين افراد العائلة… ضحك الجميع وبدأو طعامهم.

  2. #2
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    المشاركات
    40

    Thumbs up

    عائلة سكسة حقا

    جميلة فعلا

  3. #3
    عضو نشيط الصورة الرمزية المهيب
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    125

    افتراضي

    مشكووور قصة رووووووووووووعة






المواضيع المتشابهه

  1. مغربيه بتتصور مع العائله
    بواسطة NaNu NaNu في المنتدى صور سكس عربي
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 02-17-2013, 05:40 AM
  2. مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 01-29-2013, 09:30 AM
  3. مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 01-27-2013, 02:16 AM
  4. العائله الكريمه
    بواسطة walid008 في المنتدى قصص سكس محارم
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 10-04-2012, 01:16 PM
  5. شوف جمال المخرم و عمايلة
    بواسطة سنافى في المنتدى صور البكيني والانجيري
    مشاركات: 53
    آخر مشاركة: 05-21-2012, 12:13 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •